* قصص الأنبياء *
كاسل الرسالات السماوية

كاسل الرسالات السماوية

العهد القديم - سفر التكوين- الاصحاح العاشر

الكتاب المقدس - العهد القديم
سفر التكوين
الفصل / الإصحاح العاشر

1 وهذه مواليد بني نوح : سام وحام ويافث. وولد لهم بنون بعد الطوفان
2 بنو يافث: جومر وماجوج وماداي وياوان وتوبال وماشك وتيراس
3 وبنو جومر: أشكناز وريفاث وتوجرمة
4 وبنو ياوان: أليشة وترشيش وكتيم ودودانيم
5 من هؤلاء تفرقت جزائر الأمم بأراضيهم، كل إنسان كلسانه حسب قبائلهم بأممهم
6 وبنو حام: كوش ومصرايم وفوط وكنعان
7 وبنو كوش: سبا وحويلة وسبتة ورعمة وسبتكا. وبنو رعمة: شبا وددان
8 وكوش ولد نمرود الذي ابتدأ يكون جبارا في الأرض
9 الذي كان جبار صيد أمام الرب. لذلك يقال: كنمرود جبار صيد أمام الرب
10 وكان ابتداء مملكته بابل وأرك وأكد وكلنة، في أرض شنعار
11 من تلك الأرض خرج أشور وبنى نينوى ورحوبوت عير وكالح
12 ورسن، بين نينوى وكالح، هي المدينة الكبيرة
13 ومصرايم ولد: لوديم وعناميم ولهابيم ونفتوحيم
14 وفتروسيم وكسلوحيم. الذين خرج منهم فلشتيم وكفتوريم
15 وكنعان ولد: صيدون بكره، وحثا
16 واليبوسي والأموري والجرجاشي
17 والحوي والعرقي والسيني
18 والأروادي والصماري والحماتي. وبعد ذلك تفرقت قبائل الكنعاني
19 وكانت تخوم الكنعاني من صيدون، حينما تجيء نحو جرار إلى غزة، وحينما تجيء نحو سدوم وعمورة وأدمة وصبوييم إلى لاشع
20 هؤلاء بنو حام حسب قبائلهم كألسنتهم بأراضيهم وأممهم
21 وسام أبو كل بني عابر، أخو يافث الكبير، ولد له أيضا بنون
22 بنو سام: عيلام وأشور وأرفكشاد ولود وأرام
23 وبنو أرام: عوص وحول وجاثر وماش
24 وأرفكشاد ولد شالح، وشالح ولد عابر
25 ولعابر ولد ابنان: اسم الواحد فالج لأن في أيامه قسمت الأرض. واسم أخيه يقطان
26 ويقطان ولد: ألموداد وشالف وحضرموت ويارح
27 وهدورام وأوزال ودقلة
28 وعوبال وأبيمايل وشبا
29 وأوفير وحويلة ويوباب. جميع هؤلاء بنو يقطان
30 وكان مسكنهم من ميشا حينما تجيء نحو سفار جبل المشرق
31 هؤلاء بنو سام حسب قبائلهم كألسنتهم بأراضيهم حسب أممهم
32 هؤلاء قبائل بني نوح حسب مواليدهم بأممهم. ومن هؤلاء تفرقت الأمم في الأرض بعد الطوفان

العهد القديم - سفر التكوين -الاصحاح التاسع

سفر التكوين - الفصل / الإصحاح التاسع

1 وبارك الله نوحا وبنيه وقال لهم: أثمروا واكثروا واملأوا الأرض
2 ولتكن خشيتكم ورهبتكم على كل حيوانات الأرض وكل طيور السماء، مع كل ما يدب على الأرض، وكل أسماك البحر. قد دفعت إلى أيديكم
3 كل دابة حية تكون لكم طعاما. كالعشب الأخضر دفعت إليكم الجميع
4 غير أن لحما بحياته ، دمه، لا تأكلوه
5 وأطلب أنا دمكم لأنفسكم فقط. من يد كل حيوان أطلبه. ومن يد الإنسان أطلب نفس الإنسان، من يد الإنسان أخيه
6 سافك دم الإنسان بالإنسان يسفك دمه. لأن الله على صورته عمل الإنسان
7 فأثمروا أنتم واكثروا وتوالدوا في الأرض وتكاثروا فيها
8 وكلم الله نوحا وبنيه معه قائلا
9 وها أنا مقيم ميثاقي معكم ومع نسلكم من بعدكم
10 ومع كل ذوات الأنفس الحية التي معكم: الطيور والبهائم وكل وحوش الأرض التي معكم، من جميع الخارجين من الفلك حتى كل حيوان الأرض
11 أقيم ميثاقي معكم فلا ينقرض كل ذي جسد أيضا بمياه الطوفان. ولا يكون أيضا طوفان ليخرب الأرض
12 وقال الله: هذه علامة الميثاق الذي أنا واضعه بيني وبينكم، وبين كل ذوات الأنفس الحية التي معكم إلى أجيال الدهر
13 وضعت قوسي في السحاب فتكون علامة ميثاق بيني وبين الأرض
14 فيكون متى أنشر سحابا على الأرض، وتظهر القوس في السحاب
15 أني أذكر ميثاقي الذي بيني وبينكم وبين كل نفس حية في كل جسد. فلا تكون أيضا المياه طوفانا لتهلك كل ذي جسد
16 فمتى كانت القوس في السحاب، أبصرها لأذكر ميثاقا أبديا بين الله وبين كل نفس حية في كل جسد على الأرض
17 وقال الله لنوح: هذه علامة الميثاق الذي أنا أقمته بيني وبين كل ذي جسد على الأرض
18 وكان بنو نوح الذين خرجوا من الفلك ساما وحاما ويافث. وحام هو أبو كنعان
19 هؤلاء الثلاثة هم بنو نوح. ومن هؤلاء تشعبت كل الأرض
20 وابتدأ نوح يكون فلاحا وغرس كرما
21 وشرب من الخمر فسكر وتعرى داخل خبائه
22 فأبصر حام أبو كنعان عورة أبيه، وأخبر أخويه خارجا
23 فأخذ سام ويافث الرداء ووضعاه على أكتافهما ومشيا إلى الوراء، وسترا عورة أبيهما ووجهاهما إلى الوراء. فلم يبصرا عورة أبيهما
24 فلما استيقظ نوح من خمره، علم ما فعل به ابنه الصغير
25 فقال: ملعون كنعان عبد العبيد يكون لإخوته
26 وقال: مبارك الرب إله سام. وليكن كنعان عبدا لهم
27 ليفتح الله ليافث فيسكن في مساكن سام، وليكن كنعان عبدا لهم
28 وعاش نوح بعد الطوفان ثلاث مئة وخمسين سنة
29 فكانت كل أيام نوح تسع مئة وخمسين سنة، ومات

العهد الجديد -إنجيل متى - الاصحاح العاشر

1 ثُمَّ دَعَا تَلاَمِيذَهُ الاثْنَيْ عَشَرَ وَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا عَلَى أَرْوَاحٍ نَجِسَةٍ حَتَّى يُخْرِجُوهَا، وَيَشْفُوا كُلَّ مَرَضٍ وَكُلَّ ضُعْفٍ.
2 وَأَمَّا أَسْمَاءُ الاثْنَيْ عَشَرَ رَسُولًا فَهِيَ هذِهِ: اَلأَوَّلُ سِمْعَانُ الَّذِي يُقَالُ لَهُ بُطْرُسُ، وَأَنْدَرَاوُسُ أَخُوهُ. يَعْقُوبُ بْنُ زَبْدِي، وَيُوحَنَّا أَخُوهُ.
3 فِيلُبُّسُ، وَبَرْثُولَمَاوُسُ. تُومَا، وَمَتَّى الْعَشَّارُ. يَعْقُوبُ بْنُ حَلْفَى، وَلَبَّاوُسُ الْمُلَقَّبُ تَدَّاوُسَ.
4 سِمْعَانُ الْقَانَوِيُّ، وَيَهُوذَا الإِسْخَرْيُوطِيُّ الَّذِي أَسْلَمَهُ.
5 هؤُلاَءِ الاثْنَا عَشَرَ أَرْسَلَهُمْ يَسُوعُ وَأَوْصَاهُمْ قَائِلًا: «إِلَى طَرِيقِ أُمَمٍ لاَ تَمْضُوا، وَإِلَى مَدِينَةٍ لِلسَّامِرِيِّينَ لاَ تَدْخُلُوا.
6 بَلِ اذْهَبُوا بِالْحَرِيِّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ.
7 وَفِيمَا أَنْتُمْ ذَاهِبُونَ اكْرِزُوا قَائِلِينَ: إِنَّهُ قَدِ اقْتَرَبَ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ.
8 اِشْفُوا مَرْضَى. طَهِّرُوا بُرْصًا. أَقِيمُوا مَوْتَى. أَخْرِجُوا شَيَاطِينَ. مَجَّانًا أَخَذْتُمْ، مَجَّانًا أَعْطُوا.
9 لاَ تَقْتَنُوا ذَهَبًا وَلاَ فِضَّةً وَلاَ نُحَاسًا فِي مَنَاطِقِكُمْ،
10 وَلاَ مِزْوَدًا لِلطَّرِيقِ وَلاَ ثَوْبَيْنِ وَلاَ أَحْذِيَةً وَلاَ عَصًا، لأَنَّ الْفَاعِلَ مُسْتَحِقٌ طَعَامَهُ.
11 «وَأَيَّةُ مَدِينَةٍ أَوْ قَرْيَةٍ دَخَلْتُمُوهَا فَافْحَصُوا مَنْ فِيهَا مُسْتَحِقٌ، وَأَقِيمُوا هُنَاكَ حَتَّى تَخْرُجُوا.
12 وَحِينَ تَدْخُلُونَ الْبَيْتَ سَلِّمُوا عَلَيْهِ،
13 فَإِنْ كَانَ الْبَيْتُ مُسْتَحِقًّا فَلْيَأْتِ سَلاَمُكُمْ عَلَيْهِ، وَلكِنْ إِنْ لَمْ يَكُنْ مُسْتَحِقًّا فَلْيَرْجعْ سَلاَمُكُمْ إِلَيْكُمْ.
14 وَمَنْ لاَ يَقْبَلُكُمْ وَلاَ يَسْمَعُ كَلاَمَكُمْ فَاخْرُجُوا خَارِجًا مِنْ ذلِكَ الْبَيْتِ أَوْ مِنْ تِلْكَ الْمَدِينَةِ، وَانْفُضُوا غُبَارَ أَرْجُلِكُمْ.
15 اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: سَتَكُونُ لأَرْضِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ يَوْمَ الدِّينِ حَالَةٌ أَكْثَرُ احْتِمَالًا مِمَّا لِتِلْكَ الْمَدِينَةِ.
16 «هَا أَنَا أُرْسِلُكُمْ كَغَنَمٍ فِي وَسْطِ ذِئَابٍ، فَكُونُوا حُكَمَاءَ كَالْحَيَّاتِ وَبُسَطَاءَ كَالْحَمَامِ.
17 وَلكِنِ احْذَرُوا مِنَ النَّاسِ، لأَنَّهُمْ سَيُسْلِمُونَكُمْ إِلَى مَجَالِسَ، وَفِي مَجَامِعِهِمْ يَجْلِدُونَكُمْ.
18 وَتُسَاقُونَ أَمَامَ وُلاَةٍ وَمُلُوكٍ مِنْ أَجْلِي شَهَادَةً لَهُمْ وَلِلأُمَمِ.
19 فَمَتَى أَسْلَمُوكُمْ فَلاَ تَهْتَمُّوا كَيْفَ أَوْ بِمَا تَتَكَلَّمُونَ، لأَنَّكُمْ تُعْطَوْنَ فِي تِلْكَ السَّاعَةِ مَا تَتَكَلَّمُونَ بِهِ،
20 لأَنْ لَسْتُمْ أَنْتُمُ الْمُتَكَلِّمِينَ بَلْ رُوحُ أَبِيكُمُ الَّذِي يَتَكَلَّمُ فِيكُمْ.
21 وَسَيُسْلِمُ الأَخُ أَخَاهُ إِلَى الْمَوْتِ، وَالأَبُ وَلَدَهُ، وَيَقُومُ الأَوْلاَدُ عَلَى وَالِدِيهِمْ وَيَقْتُلُونَهُمْ،
22 وَتَكُونُونَ مُبْغَضِينَ مِنَ الْجَمِيعِ مِنْ أَجْلِ اسْمِي. وَلكِنِ الَّذِي يَصْبِرُ إِلَى الْمُنْتَهَى فَهذَا يَخْلُصُ.
23 وَمَتَى طَرَدُوكُمْ فِي هذِهِ الْمَدِينَةِ فَاهْرُبُوا إِلَى الأُخْرَى. فَإِنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لاَ تُكَمِّلُونَ مُدُنَ إِسْرَائِيلَ حَتَّى يَأْتِيَ ابْنُ الإِنْسَانِ.
24 «لَيْسَ التِّلْمِيذُ أَفْضَلَ مِنَ الْمُعَلِّمِ، وَلاَ الْعَبْدُ أَفْضَلَ مِنْ سَيِّدِهِ.
25 يَكْفِي التِّلْمِيذَ أَنْ يَكُونَ كَمُعَلِّمِهِ، وَالْعَبْدَ كَسَيِّدِهِ. إِنْ كَانُوا قَدْ لَقَّبُوا رَبَّ الْبَيْتِ بَعْلَزَبُولَ، فَكَمْ بِالْحَرِيِّ أَهْلَ بَيْتِهِ!
26 فَلاَ تَخَافُوهُمْ. لأَنْ لَيْسَ مَكْتُومٌ لَنْ يُسْتَعْلَنَ، وَلاَ خَفِيٌّ لَنْ يُعْرَفَ.
27 اَلَّذِي أَقُولُهُ لَكُمْ فِي الظُّلْمَةِ قُولُوهُ فِي النُّورِ، وَالَّذِي تَسْمَعُونَهُ فِي الأُذُنِ نَادُوا بِهِ عَلَى السُّطُوحِ،
28 وَلاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ وَلكِنَّ النَّفْسَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ.
29 أَلَيْسَ عُصْفُورَانِ يُبَاعَانِ بِفَلْسٍ؟ وَوَاحِدٌ مِنْهُمَا لاَ يَسْقُطُ عَلَى الأَرْضِ بِدُونِ أَبِيكُمْ.
30 وَأَمَّا أَنْتُمْ فَحَتَّى شُعُورُ رُؤُوسِكُمْ جَمِيعُهَا مُحْصَاةٌ.
31 فَلاَ تَخَافُوا! أَنْتُمْ أَفْضَلُ مِنْ عَصَافِيرَ كَثِيرَةٍ!
32 فَكُلُّ مَنْ يَعْتَرِفُ بِي قُدَّامَ النَّاسِ أَعْتَرِفُ أَنَا أَيْضًا بِهِ قُدَّامَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ،
33 وَلكِنْ مَنْ يُنْكِرُني قُدَّامَ النَّاسِ أُنْكِرُهُ أَنَا أَيْضًا قُدَّامَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.
34 «لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا بَلْ سَيْفًا.
35 فَإِنِّي جِئْتُ لأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ، وَالابْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا، وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا.
36 وَأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ.
37 مَنْ أَحَبَّ أَبًا أَوْ أُمًّا أَكْثَرَ مِنِّي فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي، وَمَنْ أَحَبَّ ابْنًا أَوِ ابْنَةً أَكْثَرَ مِنِّي فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي،
38 وَمَنْ لاَ يَأْخُذُ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعُني فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي.
39 مَنْ وَجَدَ حَيَاتَهُ يُضِيعُهَا، وَمَنْ أَضَاعَ حَيَاتَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا.
40 مَنْ يَقْبَلُكُمْ يَقْبَلُنِي، وَمَنْ يَقْبَلُني يَقْبَلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي.
41 مَنْ يَقْبَلُ نَبِيًّا بِاسْمِ نَبِيٍّ فَأَجْرَ نَبِيٍّ يَأْخُذُ، وَمَنْ يَقْبَلُ بَارًّا بِاسْمِ بَارّ فَأَجْرَ بَارّ يَأْخُذُ،
42 وَمَنْ سَقَى أَحَدَ هؤُلاَءِ الصِّغَارِ كَأْسَ مَاءٍ بَارِدٍ فَقَطْ بِاسْمِ تِلْمِيذٍ، فَالْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ إِنَّهُ لاَ يُضِيعُ أَجْرَهُ».

العهد الجديد - إنجيل متى -الاصحاح التاسع

1 فَدَخَلَ السَّفِينَةَ وَاجْتَازَ وَجَاءَ إِلَى مَدِينَتِهِ.
2 وَإِذَا مَفْلُوجٌ يُقَدِّمُونَهُ إِلَيْهِ مَطْرُوحًا عَلَى فِرَاشٍ. فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ إِيمَانَهُمْ قَالَ لِلْمَفْلُوجِ: «ثِقْ يَا بُنَيَّ. مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطَايَاكَ».
3 وَإِذَا قَوْمٌ مِنَ الْكَتَبَةِ قَدْ قَالُوا فِي أَنْفُسِهِمْ: «هذَا يُجَدِّفُ!»
4 فَعَلِمَ يَسُوعُ أَفْكَارَهُمْ، فَقَالَ: «لِمَاذَا تُفَكِّرُونَ بِالشَّرِّ فِي قُلُوبِكُمْ؟
5 أَيُّمَا أَيْسَرُ، أَنْ يُقَالَ: مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطَايَاكَ، أَمْ أَنْ يُقَالَ: قُمْ وَامْشِ؟
6 وَلكِنْ لِكَيْ تَعْلَمُوا أَنَّ لابْنِ الإِنْسَانِ سُلْطَانًا عَلَى الأَرْضِ أَنْ يَغْفِرَ الْخَطَايَا». حِينَئِذٍ قَالَ لِلْمَفْلُوجِ: «قُمِ احْمِلْ فِرَاشَكَ وَاذْهَبْ إِلَى بَيْتِكَ!»
7 فَقَامَ وَمَضَى إِلَى بَيْتِهِ.
8 فَلَمَّا رَأَى الْجُمُوعُ تَعَجَّبُوا وَمَجَّدُوا اللهَ الَّذِي أَعْطَى النَّاسَ سُلْطَانًا مِثْلَ هذَا.
9 وَفِيمَا يَسُوعُ مُجْتَازٌ مِنْ هُنَاكَ، رَأَى إِنْسَانًا جَالِسًا عِنْدَ مَكَانِ الْجِبَايَةِ، اسْمُهُ مَتَّى. فَقَالَ لَهُ: «اتْبَعْنِي». فَقَامَ وَتَبِعَهُ.
10 وَبَيْنَمَا هُوَ مُتَّكِئٌ فِي الْبَيْتِ، إِذَا عَشَّارُونَ وَخُطَاةٌ كَثِيرُونَ قَدْ جَاءُوا وَاتَّكَأُوا مَعَ يَسُوعَ وَتَلاَمِيذِهِ.
11 فَلَمَّا نَظَرَ الْفَرِّيسِيُّونَ قَالُوا لِتَلاَمِيذِهِ: «لِمَاذَا يَأْكُلُ مُعَلِّمُكُمْ مَعَ الْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ؟»
12 فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ قَالَ لَهُمْ: «لاَ يَحْتَاجُ الأَصِحَّاءُ إِلَى طَبِيبٍ بَلِ الْمَرْضَى.
13 فَاذْهَبُوا وَتَعَلَّمُوا مَا هُوَ: إِنِّي أُرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً، لأَنِّي لَمْ آتِ لأَدْعُوَ أَبْرَارًا بَلْ خُطَاةً إِلَى التَّوْبَةِ».
14 حِينَئِذٍ أَتَى إِلَيْهِ تَلاَمِيذُ يُوحَنَّا قَائِلِينَ: «لِمَاذَا نَصُومُ نَحْنُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ كَثِيرًا، وَأَمَّا تَلاَمِيذُكَ فَلاَ يَصُومُونَ؟»
15 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «هَلْ يَسْتَطِيعُ بَنُو الْعُرْسِ أَنْ يَنُوحُوا مَا دَامَ الْعَرِيسُ مَعَهُمْ؟ وَلكِنْ سَتَأْتِي أَيَّامٌ حِينَ يُرْفَعُ الْعَرِيسُ عَنْهُمْ، فَحِينَئِذٍ يَصُومُونَ.
16 لَيْسَ أَحَدٌ يَجْعَلُ رُقْعَةً مِنْ قِطْعَةٍ جَدِيدَةٍ عَلَى ثَوْبٍ عَتِيق، لأَنَّ الْمِلْءَ يَأْخُذُ مِنَ الثَّوْبِ، فَيَصِيرُ الْخَرْقُ أَرْدَأَ.
17 وَلاَ يَجْعَلُونَ خَمْرًا جَدِيدَةً فِي زِقَاق عَتِيقَةٍ، لِئَلاَّ تَنْشَقَّ الزِّقَاقُ، فَالْخَمْرُ تَنْصَبُّ وَالزِّقَاقُ تَتْلَفُ. بَلْ يَجْعَلُونَ خَمْرًا جَدِيدَةً فِي زِقَاق جَدِيدَةٍ فَتُحْفَظُ جَمِيعًا».
18 وَفِيمَا هُوَ يُكَلِّمُهُمْ بِهذَا، إِذَا رَئِيسٌ قَدْ جَاءَ فَسَجَدَ لَهُ قَائِلًا: «إِنَّ ابْنَتِي الآنَ مَاتَتْ، لكِنْ تَعَالَ وَضَعْ يَدَكَ عَلَيْهَا فَتَحْيَا».
19 فَقَامَ يَسُوعُ وَتَبِعَهُ هُوَ وَتَلاَمِيذُهُ.
20 وَإِذَا امْرَأَةٌ نَازِفَةُ دَمٍ مُنْذُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً قَدْ جَاءَتْ مِنْ وَرَائِهِ وَمَسَّتْ هُدْبَ ثَوْبِهِ،
21 لأَنَّهَا قَالَتْ فِي نَفْسِهَا: «إِنْ مَسَسْتُ ثَوْبَهُ فَقَطْ شُفِيتُ».
22 فَالْتَفَتَ يَسُوعُ وَأَبْصَرَهَا، فَقَالَ: «ثِقِي يَا ابْنَةُ، إِيمَانُكِ قَدْ شَفَاكِ». فَشُفِيَتِ الْمَرْأَةُ مِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ.
23 وَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى بَيْتِ الرَّئِيسِ، وَنَظَرَ الْمُزَمِّرِينَ وَالْجَمْعَ يَضِجُّونَ،
24 قَالَ لَهُمْ: «تَنَحَّوْا، فَإِنَّ الصَّبِيَّةَ لَمْ تَمُتْ لكِنَّهَا نَائِمَةٌ». فَضَحِكُوا عَلَيْهِ.
25 فَلَمَّا أُخْرِجَ الْجَمْعُ دَخَلَ وَأَمْسَكَ بِيَدِهَا، فَقَامَتِ الصَّبِيَّةُ.
26 فَخَرَجَ ذلِكَ الْخَبَرُ إِلَى تِلْكَ الأَرْضِ كُلِّهَا.
27 وَفِيمَا يَسُوعُ مُجْتَازٌ مِنْ هُنَاكَ، تَبِعَهُ أَعْمَيَانِ يَصْرَخَانِ وَيَقُولاَنِ: «ارْحَمْنَا يَا ابْنَ دَاوُدَ!».
28 وَلَمَّا جَاءَ إِلَى الْبَيْتِ تَقَدَّمَ إِلَيْهِ الأَعْمَيَانِ، فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ: «أَتُؤْمِنَانِ أَنِّي أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ هذَا؟» قَالاَ لَهُ: «نَعَمْ، يَا سَيِّدُ!».
29 حِينَئِذٍ لَمَسَ أَعْيُنَهُمَا قَائِلًا: «بِحَسَب إِيمَانِكُمَا لِيَكُنْ لَكُمَا».
30 فَانْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا. فَانْتَهَرَهُمَا يَسُوعُ قَائِلًا: «انْظُرَا، لاَ يَعْلَمْ أَحَدٌ!»
31 وَلكِنَّهُمَا خَرَجَا وَأَشَاعَاهُ فِي تِلْكَ الأَرْضِ كُلِّهَا.
32 وَفِيمَا هُمَا خَارِجَانِ، إِذَا إِنْسَانٌ أَخْرَسُ مَجْنُونٌ قَدَّمُوهُ إِلَيْهِ.
33 فَلَمَّا أُخْرِجَ الشَّيْطَانُ تَكَلَّمَ الأَخْرَسُ، فَتَعَجَّبَ الْجُمُوعُ قَائِلِينَ: «لَمْ يَظْهَرْ قَطُّ مِثْلُ هذَا فِي إِسْرَائِيلَ!»
34 أَمَّا الْفَرِّيسِيُّونَ فَقَالُوا: «بِرَئِيسِ الشَّيَاطِينِ يُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ!».
35 وَكَانَ يَسُوعُ يَطُوفُ الْمُدُنَ كُلَّهَا وَالْقُرَى يُعَلِّمُ فِي مَجَامِعِهَا، وَيَكْرِزُ بِبِشَارَةِ الْمَلَكُوتِ، وَيَشْفِي كُلَّ مَرَضٍ وَكُلَّ ضُعْفٍ فِي الشَّعْبِ.
36 وَلَمَّا رَأَى الْجُمُوعَ تَحَنَّنَ عَلَيْهِمْ، إِذْ كَانُوا مُنْزَعِجِينَ وَمُنْطَرِحِينَ كَغَنَمٍ لاَ رَاعِيَ لَهَا.
37 حِينَئِذٍ قَالَ لِتَلاَمِيذِهِ: «الْحَصَادُ كَثِيرٌ وَلكِنَّ الْفَعَلَةَ قَلِيلُونَ.
38 فَاطْلُبُوا مِنْ رَبِّ الْحَصَادِ أَنْ يُرْسِلَ فَعَلَةً إِلَى حَصَادِهِ».

تاريخ من أهملهم التاريخ ... وهل من يُنْصِفَهُم ؟

بقلم : البروفسير الاستاذ الدكتور | رشدي دميان 

يقيني أن الغالبية العظمى من أفراد الشعب المصري لا تعرف الكثير ولا حتى القليل عن شخصيات عديدة كانت لها آثار وعلامات فارقة في وضع الأسس القويمة والراسخة التي قامت عليها النهضة الأدبية والثقافية والعلمية والفنية في مصر منذ أواخر القرن التاسع عشر ، وتحديداً حتى الربع الأخير من القرن العشرين مع بداية ما عُرِفَت بفترة (الإنفتاح الإقتصادي)** ؟!

وأيضاً منهم الكُتَّاب الذين إشتهروا في الأدب المصري والأدب العالمي المُتَرْجَم إلى العربية ، وكذلك الأدب الفرعوني والقبطي والمسيحي والإسلامي ، علاوة على كُتَّاب المسرحيات الشعرية والغنائية ، وأدب الرحلات والمقالات السياسية والإجتماعية والإقتصادية وغيرها من الأدبيات التى صقلت الشخصية المصرية في هذه الحِقَب المختلفة .

 ويقيني أيضاً أن هذه الغالبية العظمى تعرف عن الأفلام التي قدمها تجار وكالة البلح والتي أفسدت الذوق العام وأتْلَفَت عقول الكبار قبل الصغار ، أكثر من ما تعرف عن -على سبيل المثال وليس الحصر- :

أحمد لطفي السيد وزكى نجيب محمود وإبراهيم عبد القادر المازني وعبد الرحمن الشرقاوي ومحمود تيمور ويحيى حقي والدكتور لويس عوض و "الدكاترة مصطفى مُشَرَّفَة" ١ وكمال الملاخ ومحمد زكي عبد القادر وأحمد الصاوى محمد وأنيس منصور ويوسف إدريس وإحسان عبد القدوس ومحمد عبد الحليم عبد الله وسلامة موسى وغيرهم ممن يُعَدُّون بعشرات المئات لا يتسع المجال هنا لذكرهم بالإسم .

يقينى أن الأجيال الحالية لا تعرفهم ولا سمعوا عنهم ، ولا حتى من يكونوا ، وما هو الذي قدموه لمصر وما هى أعمالهم ، وربما يتسائلون ما إذا كان هؤلاء من الممثلين أو من لاعبي كرة القدم أو حتى من الوزراء السابقين على أحسن تقدير ؟!


وأيضاً وبكل التأكيد فإنهم لا يعرفون من هى الدكتورة عائشة عبد الرحمن (بنت الشاطئ) ولا من تكون "الأستاذ الدكتور سَهِّير القلماوى" ٢ ، ولا الأستاذة مفيدة عبد الرحمن أو سامية صادق وصفية المهندس أو أمانى ناشد وسلوى حجازي وغيرهم من الكثيرات اللائى أضاءت أعمالهم وكتاباتهم بصفة عامة ، وشخصياتهم بصفة خاصة شموع المعرفة والتنوير والفِكر الراقي خلال تلك الحقبة من الزمان فى مصر .

كما ذكرت آنفاً ، لا أحد من الذين وُلِدُوا وعاشوا خلال العقدين الثانى والثالث بعد قيام ثورة ١٩٥٢ يعرف أيَّاً من هؤلاء الرواد الذين كانت لهم بصمات وعلامات واضحة على المستويات الفكرية والأدبية والثقافية والفنية والعلمية والإجتماعية ، وأيضاً الأخلاقية ليس فى البلاد المصرية فقط ولكن أيضاً فى بلدان منطقة الشرق الأوسط بصفة عامة ، وفى الدول العربية بصفة خاصة .


 تُرَى هل آن الأوان لإلقاء بعض الضوء -ولو حتى اليسير- عليهم وعلى ما قدموه من أعمال خلدَّت أسماؤهم ، ولكن لأسباب كثيرة ومتعددة -بعضها سياسي وأخرى متعمدة- لذلك قد أهمل من يسجلون التاريخ المصرى الحديث ذكرهم أو حتى ذكراهم ؟!

 تُرَىَ هل فى الإمكان توفير مساحة لهم فى كافة الأجهزة الإعلامية المصرية الرسمية منها والتجارية لإلقاء الضوء عليهم وعلى ما قدموه من أعمال ، ليس لتكريمهم فقط ، ولكن أيضاً لكي يتسنى للأجيال الحديثة أن تعرف عن الذين قامت على أكتافهم الريادة فى كل المجالات التى ذكرتها ؟!
••• هل يوجد من يُفْسِح المجال للحديث عنهم وعن سيرتهم الذاتية ، أم أن المجالات مفتوحة لأُناسٍ بالتحديد دوناً عن أناس أيضاً بالتحديد ؟!
 
*** قِيِلَ عن تاريخ الرواد :

• الأمة التي تحفظ وتُخَلِّد تاريخ العلماء والأدباء من أبنائِها ، هى أمة تحفظ كيانُهَا ووجودها وبقاءها .
•• الذين لا يتذكرون تاريخ من ساهموا في إثْرَاء مجتمعهم فكرياً وثقافياً ، هم محكوم عليهم بالفناء ؟!


١. لقب (الدكاترة) وهو جمع (دكتور) كان قد أُطْلِقَ على العالِم علي مصطفى عطية أحمد مُشرَّفَة (١٨٩٨-١٩٥٠) نظراً لحصوله على عدد كبير من درجة الدكتوراه فى مجال الرياضيات والعلوم الفيزيائية .

٢. كان الدكتور طه حُسَيْن يخاطب الكاتبة والأديبة سَهِيِر القلماوي (١٩١١-١٩٩٧) بلقب (الأستاذ الدكتور) على إعتبار أن الألقاب لا تخضع لقاعدة المذكر والمؤنث ، ولكنها صفات الوظيفة واللقب .

** (إنفتاح إقتصادي) ومع ذلك للأسف أعقبه مباشرة (إنغلاق أدبي وأخلاقي) ؟!

بقلم : د رشدي دميان

الدين والعلم والأخلاق ...رسائل سلام

بقلم البروفسير الاستاذ الدكتور | رشدي دميان


 
"وأرْفَعُوا دَوْلَتِى عَلَى العِلْمِ والأخْلاق فالْعِلْمُ وَحْدَهُ لَيْسَ يُجْدِى" ؟!
 
بَيْتٌ من قصيدة
(مصر تتحدث عن نفسها)
التي كتبها شاعر النيل حافظ إبراهيم (١٩٣٢/١٨٧٢م) على لسان مصر تقول في مطلعها :

"وَقَفَ الخَلْقُ يَنْظُرُوُنَ جَمِيِعَاً
كَيْفَ أبْنِيِِ قَوَاعِد المَجْد وَحْدِي"

 
 وعندما كتبها في بداية القرن الماضي كان العِلْمُ هو أحد الأسس والركائز الأولى في بناء ورقي الدولة ، وعلى ذلك نادى مطالباً -على لسان مصر الدولة بينما تتحدث عن نفسها- بأن تكون الأخلاق مواكبة أيضاً للعلم من أجل رفعة شأنها ومكانتها بين كافة الدول الأخرى في جميع أنحاء العالم ؟!

 لم يُشِر حافظ إبراهيم -على لسان مصر- إلى إرتباط العلم والأخلاق بالديانات في ذلك الوقت ، ربما لأن المسألة الدينية لم تكن ذات شُغلٍ شاغل بالنسبة للغالبية العظمى من الشعب المصري آنَذَاك نظراً لعدم ظهور الصراعات بين الفِرَق المختلفة في المذاهب بشكلٍ كبير من ناحية ، ومن ناحية أخرى لم تكن هناك أية نداءات بالحث على الكراهية والتكفير كما هو الحال هذه الأيام ، ومن ناحية ثالثة وهي الأهم ، فقد كان هناك إلتزاماً ضمنياً راسخاً بنصوص وشرائع الدين الإسلامي والمسيحي في السلوك البشري وفي التعامل بين الأفراد بعضهم البعض ، وأيضاً في كل أمور الحياة اليومية في المجتمع والدولة ككل ، وكان هذا الإلتزام غير قابل للتأويل أو التناقض بين أفراد الشعب على إختلاف توجهاتهم ودياناتهم ومشاربهم بصفة عامة .



 ذلك لأن الدين والأخلاق هما وجهان لعملة واحدة ، فالأخلاق تتعلق بحياة الإنسان وشخصيته ونزعاته الداخلية ومظاهره الخارجية بالإضافة إلى علاقاته الإجتماعية ، كما وأن الأخلاق هي أحد ركائز الدين وهي الغاية التي من أجلها جاء الأنبياء والرسل لهداية البشر .

 ففي الديانة الإسلامية نجد أن الأخلاق ليست سلوكاً فقط ، وإنما هى عبادة أيضاً ، وتُعْتَبَرُ أحد عوامل المُفَاضَلَة بين الأفراد في اليوم الأخير ، وهى من أهم الدوافع التي تعمل على نشر المحبة والوئام وإنهاء العداوة والخصومة ليس بين أفراد القبائل والجماعات المختلفة في بُقْعةٍ واحدة من الأرض فقط ، ولكن بين جميع أفراد شعوب العالم قاطبة .

ومن المعروف أن الأخلاق الحميدة هى نوع من أنواع الجمال الداخلي للإنسان الذي يُعْرَف بالجمال الحِسِّي ، بالإضافة إلى الجمال الخارجي أو جمال المظهر الذي هو (لِبَاس التقوى) بالمعنى المَجَازِي بحسب ما جاء في (سورة الأعراف ٢٦) :

"يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يُوَارِي سَوْءَاتِكُم وَرِيِشَاً وَلِبَاسُ التقوى ذلك خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آياتِ الله لعلهم يَذْكُرْون" .

وأيضاً في الديانة المسيحية ، فإن الأخلاق كسلوكٍ بشري يجب أن تكون كما تشترطها وتنص عليها التعاليم السمائية التي يسير على نهجها كل الذين يؤمنون بالله الذي هو :

"المُحِب للبشر Philanthropist"

وكما هو معروف فإن المحبة هى إحدى علامات الأخلاق الطيبة والدليل عليها .

وتوجد أمثلة كثيرة في الإنجيل تَحُثُ على أهمية إتباع قواعد الأدب القويم والأخلاق الكريمة وأيضاً العلم في حياة الإنسان على الأرض ومنها ؛

"وَجِّه قَلْبَكَ إِلَى الأَدَب ، وأُذُنٍيْكٍ إِلََى كٍلِمَات المَعْرِفَة" سفر الأمثال ١٢:٢٣


وعن الربط بين الدين والعلم نجد أيضاً أن كلاً من الديانتين الإسلامية والمسيحية لا تفصلا ما بينهما على الرغم من وجود بعض الآراء التي تصف العلاقة بينهما على أنها نوع من أنواع الصراع ، والبعض الآخر ينادي بأنهما متوافقان ، والبعض يقول أنه يوجد القليل من التفاعل بينهما ؟!


 واحد من علماء المسلمين الذين كان لهم أثر كبير في النهضة العلمية في الغرب وهو : (إبن الهيثم) أبو علي الحسن بن الحسن بن الهيثم البصري وهو فيزيائي وعالم رياضيات وفيلسوف وعالم فلك ومهندس (١٠٤٠/٩٦٥م) .

وقد كانت لأبحاثه وإكتشافاته أثر كبير حيث أفادت الكثير من علماء وفلاسفة الغرب مثل روچر بيكون و كوبر نيكوس و رينيه ديكارت .

وأيضاً من العلماء المسيحيين هو أبو سعيد عبيد الله بن يشوع (١٠٥٨/٩٤٠م) وهو طبيب وفيلسوف ومن أهم كتبه هو "طبائع الحيوان وخواصها ومنافع أعضائها" الذي أفاد علماء الغرب منه الكثير في أبحاثهم الدوائية وإكتشافاتهم في العقاقير وفي تشخيص الأمراض والوقاية منها .



كل ذلك في الماضي حيث كان الكل يعمل على رفعة الأمة وتقدمها ؟!

ولكن حالياً بات من الواضح أننا الآن أصبحنا نأخذ من الديانات شكلها فقط ، ومن العلوم ما نعتمد عليه من الغرب ، ومن الأخلاق إلا ما نَدَر منها ؟!

 
 وهنا يجدر بالذكر أن حافظ إبراهيم كان قد أنهى هذه القصيدة "حديث مصر عن نفسها" بالبيت التالى :

"نحن نجتاز موقفاً تعثُرُ الآراء فيه ... وعَثْرَةُ الرأى تُرُدِى* "

 وياليتها كانت عَثْرَة واحدة ، ولكنها عثرات كثيرة ومريرة لا حد لها ولا عدد أصبحنا نعيشها الآن ؟!
فمتى نُفِيق من العثرات ونعود كما كنّا إلى جادة الطريق في الحياة من خلال الدين والعلم والأخلاق ؟!
——
*(تُرْدِى) فعل مضارع يعني يُهْلِك أو يُمِيِت ، من جذر إسم (الرَدَى) ومعناه الهلاك أو الموت .


الإتيكيت الإسلامي لخطوبة الزواج..الحلقة الرابعة

بقلم البروفسير الاستاذ الدكتور : محمد فتحي المعداوي 


مقدمة


الشريعة الإسلامية شريعة متكاملة جاءت لسعادة الدارين، وكان من مظاهر ذلك أن وضع الإسلام قواعد وإرشادات لآداب اللياقة العامة، والذوق العام، وهو ما يطلق عليه اليوم فن الإتيكيت؛ وهوفن التعامل مع الناس في مختلف المناسبات الاجتماعية. ومع أن بعض آداب الذوق واللياقة قد تختلف باختلاف الأعراف والتقاليد، إلا أن الإسلام قد وضع لها أُطرا وقواعد عامة، بي َّنتها السنة النبوية الشريفة. وفي هذه المقالة نتحاور عن السلوك المقبول في الخطبة الزوجية، حيث أنه من الملاحظ زيادة نسبة الطلاق وفشل الحياة الزوجية، وقد يكون ذلك من مسببات عدم الاهتمام بالسلوك الصحيح والحيطة اللازمة في فترة الخطوبة الزوجية وهذ َّب النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - بها سلوك الأفراد في مظاهر حياتهم اليومية؛
فقد جاء المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم- بتمام مكارم الأخلاق وكمال محاسن الخصال، وفي رواية البزار في "المسند":

"إنما بُعثْت ِلأُتَمم مكارم ا ْلأَخلاق"، وفي حديث آخر: "إنا َّ َ ََََََِِِّْْْْ َِ بَعَث ِني ِبتَ َما ِم مكار ِم الأخ َلا ِق، و َك َما ِل َم َحا ِس ِن الأفعَا ِل"، وكما جاءت الشريعة الإسلامية بتكريم بني آدم على غيرهم؛ قال تعالى: ” َولَقَ ْد َك َّر ْمنَا بَنِي آدَ َم َو َح َمْلنَا ُه ْم ِفي اْلبَ ِّر َواْلبَ ْح ِر َو َر َز ْقنَا ُه ْم ِم َن ال َّطيّبا ِت وفَ َّض ْلنَا ُهم علَى َك ِثير ِمم ْن َخلَ ْقنَا تَ ْفضي ًلا" )الإسراء:

70(. ٍَََِْ َِّ وإنما كان التكريم بما أعطى الله الإنسان من عقل يدعوه إلى اكتساب المحاسن والفضائل، واجتناب القبائح والرذائل؛

فإذا استرسل خلف شهواته وملذاته ونهمه وجشعه دون رادع من عقل أو دين أو خلق كان متشب ًها بالحيوان، قال حجة الإسلام الغزالي في "إحياء علوم الدين": )

اعلم أن الإنسان قد اصطحب في خلقته وتركيبه أربع شوائب فلذلك اجتمع عليه أربعة أنواع من الأوصاف؛ وهي: الصفات السبعية والبهيمية والشيطانية والربانية؛ فهو من حيث ُس ِلّط عليه الغض ُب: يتعاطى أفعال السباع؛ من العداوة والبغضاء والتهجم على الناس بالضرب والشتم، ومن حيث ُس ِلّ َط ْت عليه الشهوةُ: يتعاطى أفعال البهائم؛ من الشره والحرص والشبَق وغيره.

وفي مجال موضوع المقالة " أصول اللياقة في مراسم خطبة الزواج"

نجد النص القرآني يقول:

"َوَلا ُجنَاَح َعلَْيُكْمِفيَما َع َّر ْضتُْمِبِهِمْنِخْطبَِةالِنَّساِءأَْوأَْكنَْنتُْمِفيأَْنفُِسُكْم َعِلَما َّ ُأَن َُّكْم َستَْذُكُرونَُه َّنَولَِكْنَلاتَُواِعدُوُه َّن ِس راِإ َّلاأَْنتَقُولُواقَْوًلاَمْعُروفًاَوَلاتَْعِزُموا ُعْقدَةَالِنَّكاِح َحت َّى يْبلَُغاْلِكتَاُبأَجلَهُواْعلَمواأَ َّنا َّ يْعلَمماِفيأَْنفُِسُكمفَاْحذَروهواْعلَمواأَ َّنا َّ َغفُوٌرحِليم" ٌَََََََََُُُُُْ


"ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون" إن الأصل في العلاقات الزوجية المودة والرحمة، هذا هو التخطيط الإلهي هذا هو الوضع الطبيعي، هذه هي الصحة النفسية بين الزوجين، فلو أن بين الزوجين مشاحنة أو بغضاء، أو جفاء، فيعتبر ذلك حالة مرضية تقتضي المعالجة.

إتيكيت التقدم لخطبة عروس المستقبل أولا – طرح الأمر على الطرف الآخر وطلب يد العروس. وقد يكون ذلك باتصال كبير أسرة الخطيب كالوالد أو الأخ الأكبر، أو طرف آخر يكون محل ثقة أسرة العروس. ثانيا- زيارة الخطبة التعارفية  تحديد الموعد  من سيذهب لمنزل العروس ؟ 

نوعية الهدايا التي عليك تقديمها  آلية الجلوس والمحادثات ومن المتحدث  عدم إعلان الخطبة في هذه المرحلة كما هي حال أي مناسبة هناك قواعد معينة تحكم الخطوبة. ولكن بحكم أن إتيكيت تقدم العريس لخطبة عروس المستقبل في عالمنا العربي مرتبط بشكل مباشر بعادات وتقاليد هذا المجتمع أو ذاك ، فإن القواعد العامة تتداخل مع خصوصية العادات. وبما أنها عديدة ومتشابكة فسنتحدث عن قواعد الإتيكيت العامة والتي يمكن تطبيقها رغم إختلاف المجتمعات وتقاليدها .

تحديد الموعد تحديد الموعد يتم إنطلاقاً من عادات كل بلد، ففي بعض الدول، يفوض الشقيق الأكبر أو الوالد بالاتصال بوالد العروس الذي يحدد الموعد ولكن بشكل عام يمكنك أن تقوم بهذا الامر شخصياً. لكن لا يجب تحت أي ظرف من الظروف، أن يقوم طرف أسرة الخطيب، بتحديد الموعد والساعة، بل أهل العروس هم الذين يحددون الموعد .

من سيذهب معك لمنزل العروس ؟ بغض النظر عن طبيعة علاقتك بعائلتك فمن الضروري أن يذهب معك شخص ما من أهلك، في حال كان الوالد متوفي، فالشقيق الأكبر يفي بالغرض. الأصدقاء لا مكان لهم في هذا اليوم، حتى صديقك المفضل. يفضل عدم إصطحاب االأطفال حتى ولو كانوا أولاد الاشقاء . كما يجب إبلاغ أهل العروس بعدد الذين سيحضرون ولا تقم بمفاجآتهم على الإطلاق بشخص أو شخصين إضافيين. يفضل ألا يكون عدد الذين سيرافقونك كبير" في حدود خمسة "

، فالتقدم للخطبة مناسبة خاصة. هناك إتيكيت خاص بمجتمعاتنا العربية فعند الوصول إلى منزل العروس، والد العريس أو شقيقه الأكبر هو الذي يدخل منزل العروس أولاً يليه نساء العائلة، وطبعاً الوالدة أولاً ثم الشقيقات وفق السن، وآخر شخص يدخل منزل العروس هو الخطيب نفسه .

نوعية الهدايا التي عليك تقديمها أيضاً قواعد الإتيكيت الخاصة بالهدايا مرتبطة بخصوصية كل مجتمع ولكنها أساسية ولا يمكن تجاهلها والا تم اعتبار الأمر إهانة للعروس وأهلها. الورود فكرة مثالية شرط أن تكون خاصة بالمناسبة، يمكن أيضاً إختيار الشوكولاتة وأي نوع من الحلويات المرتبطة بالإحتفالات. من غير المتعارف عليه تقديم هدايا خاصة لكل شخص، لذلك حتى ولو كانت نيتك طيبة لا تقدم هدية للعروس أو لوالدتها أو لأي من أفراد عائلتها .

ملابسك
البدلة رسمية أكثر مما يجب لذلك يفضل أن تكون ملابسك حل وسط بين الملابس الرسمية وغير الرسمية. الكاجوال الذكي خيار مثالي، وحتى الكاجوال نفسه مقبول تماماً شرط ان تبتعد كلياً عن الجينز وتلتزم بالسروايل القماشية. يفضل إرتداء سترة لكونها تجعلك أكثر أناقة كما انها تجعل طلتك تليق بالمناسبة. إبتعد عن اللون الابيض، أو الالوان الزاهية، وحاول ان تلتزم بالالوان المحايدة .

آلية الجلوس والمحادثات أيضاً الأمر هنا يرتبط بعادات وتقاليد البلد سواء كانت جلسة التقدم للخطوبة مختلطة أم لا. بشكل عام عليك الجلوس في المكان الذي يرشدك إليه مضيفك، على أن يكون إلى جانب والدك أو شقيقك الأكبر الذي يرافقك . في عالمنا العربي لقاء التقدم للخطوبة نادراً ما يكون جلسة تعارف لأن كل شيء يكون قد تم قبل هذه الجلسة وأهل العروس باتوا يعرفون كل صغيرة وكبيرة عن العريس.



ولكنها جلسة تعارف للأقارب الأبعد الذين يتواجدون خلال هذه الجلسة لذلك ستتم معاينتك وستلاحقك الانظار و مراقبة كل حركة تقوم بها . حاول ألا تتوتر فهي في نهاية المطاف، جلسة ستنتهي بعد ساعة أو ساعتين. لا تبادر إلى الحديث بل إترك هذه المهمة لكبير عائلتك، أو لكبير عائلة العروس فالأمر يعتمد على تقاليد بلدك . بعد إنطلاق الحديث ابتعد كلياً عن كل ما من شأنه أن يخلق نقاشاً حاداً، أي لا سياسة ولا أوضاع معيشية ولا حتى رياضة . المجاملات ضرورية والثناء على جمال العروس وأمها محبذ ولكن لا تبالغ، فلا أحد يحب المجاملات المزيفة، وقد يكون حديث المجاملة للعروسةهو دور الأم او الشقيقة الكبرى في حالة وفاة الأم. طلب يد العروس الهدف من الزيارة معروف لذلك لا داع للمماطلة، يمكن البدء بحديث عابر لكسر الجليد، ثم يقوم الوالد أو كبير العائلة من طرفك بالتعريف بالأسرة أولا" إذا لم تكن الأسرة معروفة بشكل واضح لأسرة العروسة" ، ثم بعد ذلك يقوم الأب أو الشقيق الأكبر بإعلان الهدف من الزيارة. لاحقاً سيتم الحديث عن المهر حتى ولو كان تم الإتفاق عليه مسبقاً وذلك ليكون معلناً أمام الجميع.عادة لا يتم الحديث بتفاصيل اخرى كالراتب والشقة وغيره من الأمور لانها تكون قد طرحت قبل هذه الجلسة الرسمية. لكن بشكل عام إبتعد عن المبالغة وإطلاق الوعود التي لا يمكنك الإيفاء بها .



إذا كانت العروسة معروفة سلفا، كأن تكون زميلة عمل ، فلا بأس أن يذكر والد العريس بعض التعبيرات الطيبة عن العروس. لكن لا تحاول إظهار بأنك تعرف الكثير عن عروس المستقبل حتى ولو كانت عادات التعارف في مجتمعك منفتحة، فهذه المقاربة تثير حفيظة الأب، حتى لو كنت زميلا لها في العمل. لا تتباهى ولا تغازلها أو تتعامل معها بشكل ودود اكثر مما يجب. إرسم إبتسامة على وجهك وتعامل معها بلباقة ولا تظهر الود الشديد، ففي نهاية المطاف أكثر المجتمعات العربية إنفتاحاً ..ما تزال محافظة الى حد ما .


من يعلن خبر الخطوبة؟ من غير المتعارف عليه، أن يقوم العريس المستقبلي أو أهله بإعلان خبر الخطوبة بل عادة تترك المهمة للعروس ولأهلها. أي نشر الخبر للجميع منوط بها وليس بك، لذلك دعها تستمتع بلحظتها، وتعلن للجميع بأنها أصحبت حاليا مرتبطة بك. من البديهي أن تتولى أنت وعائلتك إبلاغ المقربين منكم ولكن إعلان الخبر بشكل عام لا يدخل ضمن نطاق مهامك . السلوك أثناء فترة الخطوبة يجب الإحاطة بأن الخطوبة وقراءة الفاتحة، ما هو إلا وعد بالزواج، ولا يجب أن يفسر أكثر من ذلك، وبالتالي لا يجب أن يترتب على الخطوبة أي التزامات أو مسؤوليات، وتظل أسرتها هي المسؤولة عنها، وتراعي فيها القيم الدينية والاجتماعية.


كما لا يستحب أن تستمر هذه المرحلة أكثر مما يجب، إلا لدواعي خارجة عن الإرادة، كالتأخير في استلام منزل الزوجية مثلا . كما يجب استغلال هذه المرحلة في التعرف أكثر على شخصية بعضهم البعض، ولا حرج إطلاقا في الرجوع عن الوعد بالزواج، لكن يجب أن يكون بأسباب موضوعية، لذلك لا يفضل عقد القران قبل الزواج بفترة غيرمناسبة هل فترة الخطوبة هامة لنجاح الزواج ؟


أولا، لا نؤيد الإفراط في التعبير عن المشاعر العاطفية في هذه المرحلة، الهدف هنا محدد في التعرف على شخصية الآخر والظروف المالية والاقتصادية التي يمر بها كلاهما.

ثانيا، الهدف الأهم التعرف على شخصية الآخر بشكل علمي موضوعي. ونطرح هنا نافذة جوهاري للتعرف على الذات والطرف الآخر، بإيجابياته وسلبياته وكما هو واضح في الشكل هناك أربع مناطق في الشخصية:  المنطقة المفتوحة، تعرفها أنت ويعرفها الآخرون  المنطقة العمياء، لا تعرفها أنت ويعرفها الآخرون  المنطقة الخفية، تعرفها انت ولا يعرفها الاخرون  المنطقة المجهولة، لا تعرفها أنت ولا يعرفها الآخرون والخلاصة انك في مرحلة الخطوبة لن نستطيع معرفة أبعاد الشخصية الأخرى إلا في منطقتين  المنطقة المفتوحة  المنطقة العمياء والاجتهاد في فترة الخطوبة، التعرف على هاتين المنطقتين، وإذا كانت مواصفات شخصية الآخر تتفق معك أو لا، مؤكد أن هناك سلوكيات متأثرة بالمناطق الأخرى لشخصية، وقد تلاحظها بعد الزواج. والنتيجة إذا كنت متوافقا مع المنطقة المفتوحة والعمياء للآخر، فعلى بركة الله ، زواج موفق، لكن عليك أن تعلم بوجود سلوكيات أخرى متأثرة بالمنطقتين الآخرتين ، فعليك تقبلها والرضاء بها، أما إذا كنت لا تتفق مع المنطقتين المفتوحة والعمياء، فعليك من البداية الحذر من إتمام الزواج، ولا تلقي بالا بمن يدعي أن بعد الزواج ستكون الأمور ميسرة، فالعكس هو الصحيح!!!

إتيكيت رفض العريس : كيف ترفضين عريسا تعتبر فترة الخطوبة مرحلة هامة لكي يتم فيها التعرف، بشكل أكثر على الطرفين وأسرتيهما ، وليس كل عيب في الشخصية أو في سلوك الأسرة يمكن أن يتم إصلاحه بعد الزواج، فالزواج ليس حقل تجارب ، قد ينجح أو يفشل، فقد يكون فسخ الخطوبة أفضل كثيرا جدا من مشاكل الطلاق والأ طفال، والمحاكم مزدحمة بهذه المشاكل والتي يكون ضحيتها أطفال لا ذنب لهم ، إلا بسوء الاختيار، ولا يجب أن ننصت لمقولة


"أن بعد الجواز كله هايبقى تمام" والعكس هو الصحيح! ويكون رفض العريسن حسب الطريقه التى تقدم بها العريس تكون طريقة الرفض فإن تقدم لك بشكل شخصى فسيكون الرد عليه بشكل شخصى، ولا داعى لتدخل أى أطراف أخرى حتى لا تتسببى له بالاحراج. لا ترسلى له أحد أصدقائك ليبلغه برفضك. إن كان العريس تقدم للأسرة فى جلسه تعارف، فلا تقررى فى جلسه التعارف تلك، بل قومى بأخذ وقتا كافيا للتفكير وفى تلك الحالة أسرتك هم من سيبلغوا أهله بالرفض والاعتذار. أنت لست مطالبة بذكر أسباب الرفض فى كل الأحوال، وإن أردتى ذكر أسباب الرفض فلا تذكرى الحالة المادية أو عيب فى شخصيته.

لا تراوغى فى الكلمات بل قومى بالرد بصراحة، فعدم الصراحة فى تلك المواقف يعتبر تلاعبا بالمشاعر وإضاعة للوقت و يدل على عدم جديتك. قد يحدث أن يطلب العريس منك فرصهة أخرى للتفكير، لا مانع فى ذلك إن كنتى تسرعتى فى اتخاذك القرار ولكن، إن كان قرارك نهائيا فلا داعى للمماطلة بل وضحى له أنك اتخذتى وقتا كافيا فى التفكير. ليس هناك علاقة بين رفضك لعريس وإحساسك بالذنب، الرجل من حقه زوجة مستعدة لتمضيةعمرها معه، وأنت ببساطة لا تستطيعين القيام بذلك الدور مع ذلك الرجل. ورفض العريس الآن أفضل من الموافقة عليه وحدوث عدم تفاهم فى المستقبل وما يترتب عليه من كوارث.

اختارى كلمات لا تجرح أو تمس المشاعر ولا تظهرى إحساسك بالشفقة عليه، لا مبرر للشفقة من الأساس فى ذلك الموقف بل حديثك يجب أن يكون عقلانيا و معتدلا. محظورات مرحلة الخطوبة خطوات الخطوبة في إطار الأسرة. كأساس شرعي واجتماعي لا يجوز إجراء أي مقابلات خارج نطاق الأسرة . لا يجب إطالة فترة الخطوبة عما ينبغي. لا يجوز أي ترابط عاطفي خارج الاطار الشرعي والاحتماعي. المشاعر العاطفية تحترم، لكن إذا كان هناك ظروف تمنع الزواج فلا يجوز التعبير سواء يالتعبير اللفظي أو غير اللفظي. وبالتالي لا يجب التقدم لخطبة هذه الفتاة.



وفاء النيل وكسر الخليج والشهيد والنيروز والغطاس أعياد أكدت عمق النسيج الوطنى فى مصر

كتب : د.مصطفى وجيه

وفاء النيل وكسر الخليج والشهيد والنيروز والغطاس أعياد أكدت عمق النسيج الوطنى فى مصر
من أشهر الأعياد التى اتخذت طابعًا قوميًا فى مصر الفاطمية عيد وفاء النيل وكسر الخليج, فقد كان فيضان النيل السنوى منذ القدم محط اهتمام المصريين على اختلاف مشاربهم, يرقبون موعده ويحسبون حسابه, وكان المصريون على اختلاف عقائدهم يهتمون بقياس مقدار الزيادة التى يسببها فيضان النهر يومًا بيوم ففى السادس والعشرين من شهر بؤونة القبطى كان يؤخذ قاع النهر أى يقاس ارتفاع منسوب الماء القديم فى النهر ليكون أساسًا تحسب عليه الزيادة.

ويبدأ إعلام الناس بمقدار الزيادة منذ اليوم التالة مباشرة وفى عصر كل يوم يقيس المشرف على مقياس النيل فى جزيرة الروضة مقدار زيادة مياه النيل لكى يعلنها المنادون فى الأسواق والطرقات حتى يطمئن الناس ويبدو دورهم مشابهًا لدور وسائل الإعلام فى عصرنا الحالى حيث نقل أخبار الفيضان اليومية إلى الناس، أما مظاهر الاحتفال بهذا العيد فكانت تتم فى بداية الدولة الفاطمية بمصر بصورة بسيطة, ثم شهدت الاحتفالات القومية لوفاء النيل تطورًا مستمرًا بعد ذلك, وأصبحت تبدأ منذ أن يكمل النهر ستة عشر ذراعًا (علامة الوفاء) فيبدأ منادو البحر فى التصريح بعدد الأذرع, حين ذلك يركب الخليفة ويشق البلد حتى ينتهى إلى صناعة الجسر وهناك تستكمل احتفالات الخاصة والعامة وقد شاهد ذلك الرحالة الفارسي ناصر خسرو وقال أنه عند الوفاء "... تكون أفواه الترع والجداول مسدودة فى البلاد كلها ويحضر السلطان راكبا ليفتح هذا النهر الذى يسمى الخليج, والذى يبدأ قبل مدينة مصر (الفسطاط) ثم يمر بالقاهرة, وهو ملك خاص للسلطان، وفى ذلك اليوم تفتح الخلجان والترع الأخرى فى الولايات كلها وهذا اليوم أعظم الأعياد فى مصر ويسمى عيد ركوب فتح الخليج.

حينما يقترب هذا العيد ينصب للسلطان على رأس الخليج سُرادق عظيم التكاليف من الديباج الرومى وموشى كله بالذهب ومكلل بالجواهر, ويعد أعظم إعداد بحيث يتسع ظله لمائة فارس، وأمام هذا السرادق خيمة من البوقلمون وسُرادق أخر كبير، وقبل الاحتفال بثلاثة أيام يدقون الطبل وينفخون البوق ويضربون الكوس فى الإصطبل لتألف الخيل هذه الأصوات، وحين يركب السلطان يصطف عشرة آلاف فارس على خيولهم سروج مذهبة وأطواق وألجمة مرصعة, وجميع لبد السروج من الديباج الرومى البوقلمون نسجت لهذا الغرض خاصة فلم تفصل ولم تخط وطُرزت حواشيها باسم سلطان مصر وعلى كل حصان درع أو جَوشَنّ, وعلى قمة السرج خوذة وجميع أنواع الأسلحة الأخرى، وكذلك تسير جمال كثيرة عليها هوادج مزينة وبغال عَمارياتها كلها مرصعة بالذهب والجواهر وموشاة باللؤلؤ, وإن الكلام ليطول لو وصفت كل ما يكون يوم فتح الخليج ".

ويستكمل ناصر خسرو المظاهر المختلفة للاحتفال بكسر الخليج ذاكرًا أن فى ذلك اليوم يخرج جيش السلطان كله فرقة فرقة وفوجًا فوجًا، وفى اليوم الذي ذهب السلطان فى صباحه لفتح الخليج استأجروا عشرة آلاف رجل أمسك كل واحد منهم إحدى الجنائب التى ذكرها خسرو وساروا مائة مائة وأمامهم الموسيقيون ينفخون البوق ويضربون الطبل والمزمار وسار خلفهم فوج من الجيش، مضى هؤلاء من قصر السلطان حتى رأس الخليج أتت الجمال وعليها المهور والمراقد ومن بعدها البغال وعليها العَماريات .
وجدير بالذكر أن هذا العيد كان من الأعياد التى يوزع فيها الخبز فى مصر فى العصر الفاطمى, فيقول ابو المحاسن فى حوادث سنة 362هـ/972م "... إذا كانت ليالى الوفاء حمل إلى المقياس من المطابخ نحو عشرة قناطير خبز, وعشرة خراف مشوية , وعشر جامات حلوى..." توزع على جميع الحاضرين من المصريين المسلمين والمسيحيين وكذلك اليهود الموجودين في الموضع المشار اليه أنفا لأن من ماء النيل سوف يزرعون جميعا ويصنعون ويبيعون وبدونها سيموتون جميعا .

وقد شاهد الرحالة ناصر خسرو فى رحلته صورة التكافل الاجتماعى للمصريين جميعا فى عيدهم القومى فى ظل التعايش والود والصداقة التى سادت المجتمع المصرى جميعه قائلا"... وفي هذا اليوم يخرج جميع سكان مصر والقاهرة للتفرج على فتح الخليج وتجرى فيه جميع الألعاب العجيبة..."
وهذه العبارة الأخيرة تدل على الحريات الاجتماعية التى مورست من قبل جميع سكان مصر مسلمين وغير مسلمين داخل إطار الحياة العامة للمجتمع ولم تكن تلك الصور فقط هى صور التعايش بين أفراد المجتمع المصرى فى العصر الفاطمى فى الاحتفال بكسر الخليج, فقد جرت العادة أن يقوم عامة أهل مصر على اختلاف عقائدهم بالاحتفال بذلك العيد بتزيين الدور والأسواق والاحتشاد لرؤية الموكب الذى يشق القاهرة ومصر فى ذهابه لكسر الخليج والعودة ثانية بنفس الأبهة والعظمة, كما أن العامة كانوا يقومون بتخليق وجوه أطفالهم بالطيب تيمنا بتخليق عمود المقياس في ذلك اليوم .

عيد الشهيد

أمّا عيد الشهيد فقد اتخذ طابعًا دينيًا وقوميًا وكان موعده السنوى فى ثامن شهر بشنس القبطى ويتم الاحتفال به على شكل مهرجان كبير على ساحل النيل بناحية شبرا وهو يرتبط بما كان أقباط مصر آنذاك يعتقدونه من أن النيل لا يزيد فى موسم الفيضان إلا بعد غسل أصبع أحد القديسين فى مائه وكان هذا الأصبع يحفظ فى تابوت بكنيسة فى شبرا, وقيل أنه أصبع أحد أسلافهم من الشهداء.
وفي هذا العيد يتوافد الأقباط من شتى أنحاء البلاد, كما يخرج أهل العاصمة على اختلاف أديانهم واهتمامتهم إلى ساحل شبرا لمشاهدة هذا الاحتفال الضخم حيث تقام الخيام بأعداد هائلة على ساحل النيل وفوق الجزر التى وسط مجراه, حيث يجتمع المغنون والمغنيات والألعاب المختلفة ويحفل المهرجان بشتى صنوف اللهو والفرح والمرح

عيد النيروز

هو عيد رأس السنة القبطية في أول شهر توت ويغلب على الظن أن عادة الاحتفال بهذا العيد متوارثة عن قدماء المصريين على الرغم من اسمه الفارسى -ومعناه اليوم الجديد-, فقد كان المصريون فى مصر القديمة يحتفلون بهذا العيد إكرامًا لنهر النيل وقد اعتبر هذا العيد عيد الربيع الذى تبدأ بعده زيادة مياه النهر الذى يستكمل مياهه فى الخريف أو أواخر الصيف" وربما ذلك يعد تفسيرا معقولا لمشاركة أطياف المجتمع المصرى جميعها, بغض النظر عن دياناتهم في الاحتفال بهذا العيد.

وكان الاحتفال بالنيروز يأخذ شكل الاحتفالات القومية فيكون اليوم بمثابة عطلة عامة , فتغلق الأسواق وتعطل معها المدارس في ذلك اليوم قال عنه المقريزي زمن الفاطميين "وكان النوروز القبطى فى أيامهم من جملة المواسم فتتعطل فيه الأسواق ويقل فيه سعى الناس فى الطرقات وتفرق فيه الكسوة لرجال أهل الدولة وأولادهم ونسائهم والرسوم من المال وحوائج النوروز..."

وقد نقل المقريزي أيضًا عن ابن زولاق مظاهر الاحتفال التى كانت تتم إذ يقوم المصريون فى هذا اليوم برش الماء في الشوارع ويشعلون النار ويطوفون بالأسواق وهم حاملين تمثال على شكل فيل وتماثيل وعرائس ملونة وهم يعرضون ألعابهم ومضاحكهم وزادوا فى الألعاب عن الحد حتى استمر الاحتفال بالعيد ومظاهره سنة 364هـ ثلاثة أيام مما دفع المعز لدين الله بالمنادة بالكف عن تلك الأفعال وأن لا توقد نار ولا ترش ماء وأخذ قوم فحبسوا وأخذ قوم فطيف بهم على الجمال

واستمرت احتفالات المصريين فى عهد خلفاء المعز بالله وكان لهذا الاحتفال تقاليد معينة ذكرها ابن المأمون فى حوادث سنة 517هـ اذ وافق عيد النيروز فى العام المذكور التاسع من رجب وقد وصلت بهذه المناسبة الكسوة التى جرت العادة على توزيعها بمناسبة النيروز "... من الطراز وثغر الإسكندرية مع ما يبتاع من المذاب المذهبة والحريرى والسوادج وأطلق جميع ما هو مستقر من الكسوات الرجالية والنسائية والعين والورق وجميع الأصناف المختصة بالموسم على اختلافها بتفصيلها وأسماء أربابها ..." علاوة على فاكهة معينة توزع فى أيام الاحتفال بالنوروز من البطيخ والرمان وعراجين الموز وأفراد البسر وأقفاص التمر القوصى إذ جرت العادة على أكل الناس التمر قبل النوروز علاوة على أقفاص السفرجل والهريسة المعمولة من لحم الدجاج ولحم الضأن ولحم البقر ..وغير ذلك من الأطعمة والفاكهة والحلوى التي خصصت لهذا العيد. ولها حسابات يؤكد ذلك ما رواه ابن المأمون من أن كاتب الدفتر أحضر الإثباتات بما جرت العادة به من اطلاق العين والورق والكسوات على اختلافها وغير ذلك من جميع الأصناف وهو أربعة آلاف دينار وخمسة عشر ألف درهم فضة.

عيد الغطاس

هناك مناسبة مصرية/قومية /دينية أخرى ذكرها المسعودى فى مروج الذهب قائلا : أنه كان "... لليلة الغطاس شأن عظيم عند أهلها, لا ينام الناس فيها ...". وكان أهل مصر فى ذلك اليوم على اختلاف مللهم ومذاهبهم وأيضا على اختلاف طبقاتهم, يبدون فرحهم, ويظهرون الطيب مما لا يتحقق لهم فى سائر أيام السنة، وعلى الرغم من أن عيد الغطاس مناسبة دينية بحتة, ففيها هى الأخرى شارك المسلمون إخوانهم المسيحيون في الاحتفال بهذا العيد, وليس أدل على ذلك من أن متولى الشرطة فى مصر الفاطمية كان يخرج فى أول الليل فى موكب كبير وقد أرتدى أجمل ثيابه, ويحيط به حملة المشاعل والشموع الموكبية ويطوف فى الطرقات مناديا فى الناس أن لا يختلط المسلمون مع النصارى فى تلك الليلة حتى يمارس النصارى شعائرهم في سلام, وهذا يدل على أن المسلمين والمسيحيين كانوا نسيجًا واحدًا

وبداية من سنة 415هـ بدأ احتفال الغطاس يأخذ طابعًا رسميًا يشارك فيها الخلفاء أنفسهم الأمر الذى يبين وصول مجتمع مصر آنذاك إلى ذروة التعايش السلمى بل يعد العصر الذهبى للتعايش السلمى, ففى السنة المذكورة كما ينقل المقريزى عن المسبحى أذن للأقباط بإظهار طقوسهم والاحتفال بالغطاس فاحتشد المسلمون والأقباط على ضفتى النيل أمام المقياس, وضربت أعداد كبيرة من الخيام ووضعت بها الأَسِرَّة لأعيان القبط وقد اكتظ النيل بالمراكب والزوارق وازدحم فيها خلق كثير من العامة والخاصة مسلمين ونصارى, وعند دخول الليل زينت المراكب بالقناديل واشتعلت الشموع, كما اضيئت الشواطئ بآلاف المشاعل والفوانيس ونزل الخليفة الظاهر بأحد المناظر المطلة على النيل لمشاهدة الاحتفال ومعه نساء القصر, وأمر متولى الشرطة بحفظ النظام, ومراقبة الناس, ونودى بألا يختلط المسلمون بالنصارى عند نزولهم النيل, فضرب متولى الشرطة خيمته عند الجسر, لمراقبة الاحتفال ومعه أعوانه وحضر الرهبان ورجال الدين المسيحى يحملون الصلبان وحولهم الشموع ورتلوا صلواتهم وأدعيتهم حتى تم الغطاس، وفى تلك الليلة يشعل أكثر من ألف مشعل على الشطوط, ولا يغلق فيها دكان ولا درب ولا سوق, ويتبادل الناس فى هذه الليلة الهدايا من أصناف الطعام والحلوى المختلفة, وكانت العادة أن يضاء سوق الشماعين وكانت حوانيته لا تزال مفتحة إلى نصف الليل حيث يقصدها كثير من الناس وكان من رسوم الدولة أن يفرق على جميع أهل الدولة النارنج والليمون والقصب والسمك والبورى برسوم مقررة

الهلال والصليب مابين المدلول السياسي والمدلول الديني

كتب:  د. جمال أسعد
مدرس الآثار والفنون المسيحية بكلية الآداب جامعة المنيا

الهلال مع الصليب اصطلاح حديث للوحدة الوطنية مابين أنصار الديانة المسيحية وما بين أتباع الديانة الإسلامية وهو إصطلاح لحزب الوفد المصري وكانت الدولة العثمانية قد إتخذت الهلال شعاراً لها وليس للاسلام ... والحقيقة أن الواقع الأثري يثبت غير ذلك تماما فقد تم العثور على العديد من الصلبان والتي تنتهي أذرعها الأربعة بشكل الهلال وكذلك العديد من المسارج (أدوات إنارة) يعلوها شكل الهلال وبداخله الصليب وهذه المسارج.
وتلك الصلبان بعضها يؤرخ بالقرن الثالث الميلادي والبعض الآخر يؤرخ بالقرنين الخامس والسادس للميلادي قبل ظهور الإسلام كديانة وعليه يكون وجود الصليب بداخل الهلال ليس له علاقة بهذه الوحدة الوطنية وإنما هذا الجمع ما بين الهلال والصليب ما هو إلا إنعكاس لمذهب المصريين الأقباط وهو المذهب المصري الأرثوذوكسي الذي ينادي بوجود طبيعة واحدة للسيد المسيح وذلك على العكس تماما من مذهب الغرب الأوربي الذي ينادي بوجود طبيعتين للسيد المسيح فمنذ ظهور آريوس الهرطوقي وغيره من الفلاسفة واللاهوتيين في منتصف القرن الثالث الميلادي وحتي منتصف القرن الخامس (اوريجنيس – نسطوريوس – اثناسيوس)

ونفي بعضهم وعلى رأسهم آريوس هذا لصفة الالوهية عن السيد المسيح وأيضا ما تكلم به نسطوريوس وعارضه أثناسيوس حول كينونة العلاقة ما بين السيد المسيح وأمه السيدة مريم العذراء أهى أم لإله أم أم لإنسان؟ وقد تعارض هذا كله مع مذهب ومعتقد الكنيسة المصرية الأرثوذكسية تحت زعامة أسقفها كيرلس الرابع و التي تمسكت بعقيدتها وبدأت تدافع عن مذهبها الديني بشتي الوسائل والتي كان من بينها الوسائل الفنية بالغة الأثر كصناعة الصلبان وأدوات الإنارة وكذلك شيوع الثيوتوكيات تمجيداً يومياً للسيدة مريم العذراء بما يتوافق مع القانون الكنسي وعليه انتشرت تصاوير العذراء المرضعة.

كذلك جاء الجمع ما بين الهلال والصليب والذي رمزوا به للسيدة مريم وبالصليب رمز للسيد المسيح تاكيداً منهم على مذهبهم الديني وعن مدي العلاقة مابين السيد المسيح ووالدته السيدة مريم العذراء وأيضا رسمهم للسيد المسيح في صورة طفل وحول رأسه هالة القداسة يجلس على حجر أمه السيدة مريم العذراء وهو يشد بيدة وبقوة على معصم أمه السيدة مريم تأكيدا منه على علاقته الشديدة وانبثاقه من والدته السيدة مريم العذراء ثم توالى الفنانين والصناع بعد ذلك بطلب من الكنيسة من التركيز في أعمالهم الفنية على إبراز معجزات الطفل الإلهي ومن هنا كثرة موضوعات تجسد الهروب إلى مصر وقطع روؤس أطفال بيت لحم وتصدع أصنام المعابد المصرية فور دخول السيد المسيح إلي مصر كل ذلك من أجل إثباتهم لألوهية السيد المسيح قبل الميلاد وقبل العماد تأكيداً أيضا لطبيعته الواحدة
فمنذ بداية القرن الثاني والثالث للميلاد دار الصراع اللاهوتي مابين أوائل الفلاسفة واللاهوتيين من أبناء المسيحية أمثال كلمنت السكندري وبانطنيوس وأرجينس حول حقيقة خلق السيد المسيح وكذلك القوى الإلآهية والروح القدس وكانت أرائهم تمثل الأرضية الثابته لهذا الصراع اللآهوتي الذي دارت أحداثه على لسان وبأقلام كل من آريوس السكندري والذي نفى وارتكز على أراء سابقيه صفة الألوهيه عن السيد المسيح وقال بأنه مجرد إنسان عادي وأن علاقته بالسيده مريم العذراء ماهى إلا مجرد علاقة ام بأبنها وأنها يجب أن يدعوها الجميع بأم الأنسان أو بوالدة الإنسان وليس بوالدة الإله (فيوتؤكس).


وهو ماتعارض بشدة مع عقيدة الكنيسة المصرية بالإسكندرية حيث تنادي الكنيسة المصرية بألوهية السيد المسيح وتمجد وتقدس أمه السيدة مريم العذراء وهنا وقع الصراع والذي إمتد حتى منتصف القرن السادس الميلادي حيث عقد في الإسكندرية في عام 321م مجمع ديني وهو مجمع الإسكندرية للفصل في آراء نسطوريوس هذا حيث حكم عليه بالنفي هو ومن أيده من أساقفة المجمع إلى آسيا الصغرى ولم يكن نفيه هذا لأرائه أو وجهة نظره الشخصية الدينية وأنما كانت في المقام الأول نتيجة لرفضه تنفيذ أوامر الإمبراطور قسطنطين حيث كان الأمبراطور يرغب في إنهاء هذا الجدل العقائدي حفاظاً منه وحرصاً على وحدة الإمبراطورية الرومانية وعليه خافت كنيسة الإسكندرية على مذهبها فأمرت الفنانين والمصوريين بها إلى الدفاع عن مذهبهم الديني بكل الوسائل والطرق الفنية فلم يجد فناني الكنيسة أمامهم سوى التبحر في معجزات السيد المسيح التي تثبت ألوهيته مثل فراره من مذبحة أطفال بيت لحم وما حولها بقدرته الإلهيه (حسب المعتقد المسيحي) وأيضا قصة هروبه إلى أرض مصر وتصدع الأصنام بوجه في كل مكان يحل به في مصر أيضا إبرازهم للعلاقة القوية ما بين السيد المسيح وأمه السيدة العذراء.

ومن هنا جاءت الكثرة المتناهية في مناظر التصوير التي تعكس لنا قصة الهروب إلى مصر (مجيئ العائلة المقدسة إلى مصر والسيدة مريم وهي تحمل المسيح الطفل على ركبتيها) يقبض بقوة بيديه على معصمها تأكيداً على هذه العلاقة القوية أيضاً مناظر نحت ورسم الدولفين متجها لأعلى مره ولإسفل مره أخرى مما يؤكد بصورة رمزية على الطبيعة اللاهوتيه في السماء والناسوتية في الأرض والتي تخص السيد المسيح بل وصل بهم الأمر إلى تمثيل صور خاصة بالسيد المسيح تشبه تمام صور الإمبراطور الروماني (لوحات اللورتان) والتي ترمز إلى مال الامبراطور من قدسية توازي قدسية السيد المسيح الإله من وجهة نظر المسيحية فمن ينظر للإمبراطور ويعاود النظر للصورة يجد نفس الصفات الإلهيه وعليه يكون الأبن مساوي تماما للآب الذي خلق منه وأخيراً لا ننسى قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم في أحد رسائله إلى هرقل عظيم القبط .... أسلم وإلا عليك ذنب الآريوسيين مما يؤكد على إن آريوس هذا مذهبه الحق من وجهة نظر الإسلام وإن كان هذا ليس مجال حديثنا الآن....


العهد الجديد - إنجيل متى -الاصحاح الثامن

العهد الجديد - إنجيل متى -الاصحاح الثامن


1 وَلَمَّا نَزَلَ مِنَ الْجَبَلِ تَبِعَتْهُ جُمُوعٌ كَثِيرَةٌ.
2 وَإِذَا أَبْرَصُ قَدْ جَاءَ وَسَجَدَ لَهُ قَائِلًا: «يَا سَيِّدُ، إِنْ أَرَدْتَ تَقْدِرْ أَنْ تُطَهِّرَنِي».
3 فَمَدَّ يَسُوعُ يَدَهُ وَلَمَسَهُ قَائِلًا: «أُرِيدُ، فَاطْهُرْ!». وَلِلْوَقْتِ طَهُرَ بَرَصُهُ.
4 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «انْظُرْ أَنْ لاَ تَقُولَ لأَحَدٍ. بَلِ اذْهَبْ أَرِ نَفْسَكَ لِلْكَاهِنِ، وَقَدِّمِ الْقُرْبَانَ الَّذِي أَمَرَ بِهِ مُوسَى شَهَادَةً لَهُمْ».
5 وَلَمَّا دَخَلَ يَسُوعُ كَفْرَنَاحُومَ، جَاءَ إِلَيْهِ قَائِدُ مِئَةٍ يَطْلُبُ إِلَيْهِ
6 وَيَقُولُ: «يَا سَيِّدُ، غُلاَمِي مَطْرُوحٌ فِي الْبَيْتِ مَفْلُوجًا مُتَعَذِّبًا جِدًّا».
7 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا آتِي وَأَشْفِيهِ».
8 فَأَجَابَ قَائِدُ الْمِئَةِ وَقَالَ: «يَا سَيِّدُ، لَسْتُ مُسْتَحِقًّا أَنْ تَدْخُلَ تَحْتَ سَقْفِي، لكِنْ قُلْ كَلِمَةً فَقَطْ فَيَبْرَأَ غُلاَمِي.
9 لأَنِّي أَنَا أَيْضًا إِنْسَانٌ تَحْتَ سُلْطَانٍ. لِي جُنْدٌ تَحْتَ يَدِي. أَقُولُ لِهذَا: اذْهَبْ! فَيَذْهَبُ، وَلآخَرَ: ائْتِ! فَيَأْتِي، وَلِعَبْدِيَ: افْعَلْ هذَا! فَيَفْعَلُ».
10 فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ تَعَجَّبَ، وَقَالَ لِلَّذِينَ يَتْبَعُونَ: «اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَمْ أَجِدْ وَلاَ فِي إِسْرَائِيلَ إِيمَانًا بِمِقْدَارِ هذَا!
11 وَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كَثِيرِينَ سَيَأْتُونَ مِنَ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِب وَيَتَّكِئُونَ مَعَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ،
12 وَأَمَّا بَنُو الْمَلَكُوتِ فَيُطْرَحُونَ إِلَى الظُّلْمَةِ الْخَارِجِيَّةِ. هُنَاكَ يَكُونُ الْبُكَاءُ وَصَرِيرُ الأَسْنَانِ».
13 ثُمَّ قَالَ يَسُوعُ لِقَائِدِ الْمِئَةِ: «اذْهَبْ، وَكَمَا آمَنْتَ لِيَكُنْ لَكَ». فَبَرَأَ غُلاَمُهُ فِي تِلْكَ السَّاعَةِ.
14 وَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى بَيْتِ بُطْرُسَ، رَأَى حَمَاتَهُ مَطْرُوحَةً وَمَحْمُومَةً،
15 فَلَمَسَ يَدَهَا فَتَرَكَتْهَا الْحُمَّى، فَقَامَتْ وَخَدَمَتْهُمْ.
16 وَلَمَّا صَارَ الْمَسَاءُ قَدَّمُوا إِلَيْهِ مَجَانِينَ كَثِيرِينَ، فَأَخْرَجَ الأَرْوَاحَ بِكَلِمَةٍ، وَجَمِيعَ الْمَرْضَى شَفَاهُمْ،
17 لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِإِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ الْقَائِلِ: «هُوَ أَخَذَ أَسْقَامَنَا وَحَمَلَ أَمْرَاضَنَا».
18 وَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ جُمُوعًا كَثِيرَةً حَوْلَهُ، أَمَرَ بِالذَّهَاب إِلَى الْعَبْرِ.
19 فَتَقَدَّمَ كَاتِبٌ وَقَالَ لَهُ: «يَا مُعَلِّمُ، أَتْبَعُكَ أَيْنَمَا تَمْضِي».
20 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «لِلثَّعَالِب أَوْجِرَةٌ وَلِطُيُورِ السَّمَاءِ أَوْكَارٌ، وَأَمَّا ابْنُ الإِنْسَانِ فَلَيْسَ لَهُ أَيْنَ يُسْنِدُ رَأْسَهُ».
21 وَقَالَ لَهُ آخَرُ مِنْ تَلاَمِيذِهِ: «يَا سَيِّدُ، ائْذَنْ لِي أَنْ أَمْضِيَ أَوَّلًا وَأَدْفِنَ أَبِي».
22 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «اتْبَعْنِي، وَدَعِ الْمَوْتَى يَدْفِنُونَ مَوْتَاهُمْ».
23 وَلَمَّا دَخَلَ السَّفِينَةَ تَبِعَهُ تَلاَمِيذُهُ.
24 وَإِذَا اضْطِرَابٌ عَظِيمٌ قَدْ حَدَثَ فِي الْبَحْرِ حَتَّى غَطَّتِ الأَمْوَاجُ السَّفِينَةَ، وَكَانَ هُوَ نَائِمًا.
25 فَتَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ وَأَيْقَظُوهُ قَائِلِينَ: «يَا سَيِّدُ، نَجِّنَا فَإِنَّنَا نَهْلِكُ!»
26 فَقَالَ لَهُمْ: «مَا بَالُكُمْ خَائِفِينَ يَا قَلِيلِي الإِيمَانِ؟» ثُمَّ قَامَ وَانْتَهَرَ الرِّيَاحَ وَالْبَحْرَ، فَصَارَ هُدُوٌ عَظِيمٌ.
27 فَتَعَجَّبَ النَّاسُ قَائِلِينَ: «أَيُّ إِنْسَانٍ هذَا؟ فَإِنَّ الرِّيَاحَ وَالْبَحْرَ جَمِيعًا تُطِيعُهُ!».
28 وَلَمَّا جَاءَ إِلَى الْعَبْرِ إِلَى كُورَةِ الْجِرْجَسِيِّينَ، اسْتَقْبَلَهُ مَجْنُونَانِ خَارِجَانِ مِنَ الْقُبُورِ هَائِجَانِ جِدًّا، حَتَّى لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ يَقْدِرُ أَنْ يَجْتَازَ مِنْ تِلْكَ الطَّرِيقِ.
29 وَإِذَا هُمَا قَدْ صَرَخَا قَائِلَيْنِ: «مَا لَنَا وَلَكَ يَا يَسُوعُ ابْنَ اللهِ؟ أَجِئْتَ إِلَى هُنَا قَبْلَ الْوَقْتِ لِتُعَذِّبَنَا؟»
30 وَكَانَ بَعِيدًا مِنْهُمْ قَطِيعُ خَنَازِيرَ كَثِيرَةٍ تَرْعَى.
31 فَالشَّيَاطِينُ طَلَبُوا إِلَيْهِ قَائِلِينَ: «إِنْ كُنْتَ تُخْرِجُنَا، فَأْذَنْ لَنَا أَنْ نَذْهَبَ إِلَى قَطِيعِ الْخَنَازِيرِ».
32 فَقَالَ لَهُمُ: «امْضُوا». فَخَرَجُوا وَمَضَوْا إِلَى قَطِيعِ الْخَنَازِيرِ، وَإِذَا قَطِيعُ الْخَنَازِيرِ كُلُّهُ قَدِ انْدَفَعَ مِنْ عَلَى الْجُرُفِ إِلَى الْبَحْرِ، وَمَاتَ فِي الْمِيَاهِ.
33 أَمَّا الرُّعَاةُ فَهَرَبُوا وَمَضَوْا إِلَى الْمَدِينَةِ، وَأَخْبَرُوا عَنْ كُلِّ شَيْءٍ، وَعَنْ أَمْرِ الْمَجْنُونَيْنِ.
34 فَإِذَا كُلُّ الْمَدِينَةِ قَدْ خَرَجَتْ لِمُلاَقَاةِ يَسُوعَ. وَلَمَّا أَبْصَرُوهُ طَلَبُوا أَنْ يَنْصَرِفَ عَنْ تُخُومِهِمْ.

من نحن

  • مجلة كاسل الرسالات السماوية معنية بتوضيح مفهوم الدين الصحيح السمح الوسطى والمعايشة السلمية وقبول الآخر فى مجتمع واحد متناسق الأطراف  
  • 0020236868399 / 00201004734646
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.