* احتفالات مولد السيدة العذراء بجبل الطير بسمالوط - المنيا أحد المحافظات المصرية *
كاسل الرسالات السماوية Written by  أيار 29, 2019 - 261 Views

احتفالات مولد السيدة العذراء بجبل الطير بسمالوط - المنيا أحد المحافظات المصرية

كتب ؛ إنجي خاطر
المصدر : الأقباط الْيَوْمَ

 
بعد اعتماد بابا الفاتيكان دير جبل الطير و الذي يقع في مدينة سمالوط بمحافظة المنيا بجمهورية مصر العربية ، فى مسار العائلة المقدسة والحج المسيحى ، بداء العد التنازلي فى الاحتفالات بمولد السيدة العذراء و الذي  سوف يبداء الخميس المقبل ٣٠ مايو ٢٠١٩  و يستمر المولد لمدة  أسبوعًا كاملا.
من المعروف أن هذا المولد للسيدة العذراء يتشارك فيه المسلمون و المسيحيون معا ، حيث يحرص كلا من  المسلمون والأقباط على الذهاب منذ أول يوم إلى الدير للصلاة لتقديم النذور والتبرك والدعاء للمريض، ويقوم الباعة بفرش بضاعتهم بساحة الاحتفال ونصب المراجيح والعاب الاطفال فى جو من السعادة والبهجة.

أما عن صفات الدير و هيئته ،  دير العذراء بجبل الطير بسمالوط، يقع  اعلى مستوى  عن الأرض بحوالى 100 متر ويطل على نهر النيل، وشهد الدير رحلة هروب العائلة المقدسة لـمصر، واختبأت فيه السيدة العذراء والسيد المسيح 3 أيام ويزوره ما يقرب من مليوني زائر من جميع أنحاء العالم.
ويقول القس داود ناشد وكيل مطرانية سمالوط، إن قصة الدير والكنيسة الأثرية بدأت منذ رحلة هروب العائلة المقدسة لمصر، حيث توجهت إلى منطقة مصر القديمة بالقاهرة، بعدها انتقلت إلى محافظة المنيا وتنقلت بين البهنسا ودير الجرنوس وأشنين النصارى بمغاغة، قبل أن تصل إلى جبل الطير بسمالوط، وفى المغارة الصغيرة التي تقع بحضن الجبل اختبأت السيدة العذراء والطفل يسوع لمدة 3 أيام حلت فيها البركات بالمنطقة، ثم انطلقا إلى دير المحرق بمحافظة أسيوط وأقاما هناك لمدة 6 أشهر و10 أيام.

وأوضح إنه في عام 328 ميلاديا جاءت إلى الجبل الملكة هيلانة أم الإمبراطور قسطنطين الأول، وعندما علمت من الأهالي أن العائلة المقدسة زارت هذه المنطقة واختبأت في المغارة، أمرت بنحت وتفريغ الصخرة المحيطة بالمغارة على طراز الكنيسة الأرثوذكسية، وأطلقت عليها اسم كنيسة السيدة العذراء، وهى عبارة عن صخرة واحدة تم تفريغها إلى أربعة حوائط صخرية، وبالصحن 10 أعمدة صخرية، وتزامن بناء الكنيسه مع بناء كنيسة بيت لحم بفلسطنين.
وأشار وكيل المطرانية، إلى أن جبل الطير سمي بهذا الاسم نسبة إلى طيور البوقيرس المهاجرة من أوروبا إلى أفريقيا، التي كانت تأتي سنويًا وتستقر على سفح الجبل للاستراحة ومعاودة السفر فكان الجبل لا يرى من كثرة الطيور وتنقر بمنقارها في صدع الجبل.
وأوضح أن الكنيسة تضم 5 مناطق أثرية هي المغارة التي لجأت إليها العائلة المقدسة وأقامت بها حوالي 3 أيام وهي السبب في بناء الكنيسة، والمعمودية الأثرية وهى منحوتة في أحد أعمدة الكنيسة وهى ترجع تاريخها إلى القرن الرابع الميلادي ولا يوجد مثيلها في جميع الكنائس، واللقان الأثري وهو في صحن الكنيسة عبارة عن تجويف تستخدمه الكنيسة 3 مرات في السنة، وحامل الأيقونات كما يوجد في الكنيسة بقايا الحجاب الأثرى وهو حجاب من الصخر منحوت عليه صورة 12 تلميذا وبعض الرموز القبطية، وبسبب بساطة الناس كان البعض يتبرك بها، كما توجد أيقونة السيدة العذراء، وأيقونة القديسة دميانة والأربعين عذراء، والسلالم الشهيرة التى تصل بين الدير والوادى ويبلغ عدد درجاتها 166 درجة منحوته فى الصخر.
وأشار إلى أن الدير يتردد عليه ما يقرب من مليوني مسلم وقبطى للاحتفال بالمولد من جميع أنحاء العالم، واوضح ان جميع الاستعدادات على اكمل وجه.
كما جرى تدشين كنيسة جديدة تحمل اسم " كنيسة الهروب إلي أرض مصر" وهي ذات طابع أثري " كنيسة المغارة" والتي تم حفرها في قلب الجبل بعمق 20 مترًا، ومبني للخلوات والمؤتمرات علي النيل مباشرة يسع 180 شخصًا كما تم تدشين ثلاثة أجران معمودية، بالإضافة الي مطعم لتناول الطعام يتسع لمئات الأشخاص.



More in this category: مرحبا رمضان »

من نحن

  • مجلة كاسل الرسالات السماوية معنية بتوضيح مفهوم الدين الصحيح السمح الوسطى والمعايشة السلمية وقبول الآخر فى مجتمع واحد متناسق الأطراف  
  • 0020236868399 / 00201004734646
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.