* رسائل السلام *
كاسل الرسالات السماوية

كاسل الرسالات السماوية

الشعب القبطي يميز بين الأبوية المزيفة و الحقيقية

في عظة الاحد لقداسة البابا تواضروس الثاني قال فيها؛
 ان الشعب القبطي يستطيع أن يفرق 
بين الأبوة الحقيقية و المزيفة ، و انتشر هذا المقطع من العظة بشكل واسع في المواقع الالكترونية 
حيث يوضح قداسته اهمية ان يشهر الكاهن بالابوة الحقيقية للناس

الأمومة في الكتاب المقدس ..بمناسبة عيد الأم

بقلم : القس بولًا فؤاد رياض - كاهن كنيسة المطرية بالقاهرة 

الأمومة في الكتاب المقدس
تحتفل الكنيسة يوم 21 مارس من كل عام بعيد الأم، فأجمل التهاني القلبية لكل أم في
جميع أنحاء الدنيا بمناسبة عيدها، والحق
أن الأم تستحق منا كل إكرام، والاحتفال بها كل يوم.
الأم التي كرمها الله وأوصانا بإكرامها، الأم التي لها مكانة في كل الأديان،
وفي هذا المقال نوضح مكانة الأم في الكتاب المقدس.
الكتاب المقدس يُكرم الأم. ففي سفر الأمثال
"يَا ابْنِي، احْفَظْ وَصَايَا أَبِيكَ وَلاَ تَتْرُكْ شَرِيعَةَ أُمِّكَ. اُرْبُطْهَا عَلَى قَلْبِكَ دَائِمًا. قَلِّدْ بِهَا عُنُقَكَ.
إِذَا ذَهَبْتَ تَهْدِيكَ. إِذَا نِمْتَ تَحْرُسُكَ،
وَإِذَا اسْتَيْقَظْتَ فَهِيَ تُحَدِّثُكَ." (أم 6: 20)
وفي الوصايا العشر وهي من أقدم الوصايا التي أوصى
بها الله الانسان نجد أن
الوصية الخامسة هي " أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ
الرَّبُّ إِلهُكَ." (خر 20: 12)
وهي الوصية التي يقول عنها مُعلمنا بولس الرسول " أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ»،
الَّتِي هِيَ أَوَّلُ وَصِيَّةٍ بِوَعْدٍ" (أف 6: 2)
وخير مثال لاكرام الأم هو السيد المسيح له المجد،
فإنه حتى وهو على الصليب متألماً، لم يَنس أمه العذراء
القديسة مريم فعهد بها إلى تلميذه يوحنا الحبيب،
وقال له "هُوَذَا أُمُّكَ" (يو 19: 27)
كما أن السيد المسيح له المجد أطاع رغبة أمه العذراء القديسة مريم
في عُرس قانا الجليل، وحول الماء
إلى خمر (غير مُسكر) جاعلاً أولى معجزاته بشفاعة أمه العذراء مريم.
وفي صعود جسد العذراء القديسة مريم إلى السماء أتى السيد المسيح
له المجد بنفسه مع ملائكته ليستقبلها للسماء.
وسليمان الحكيم الملك كان جالسًا على عرشه فلما
جاءت إليه والدته فَقَامَ الْمَلِكُ لِلِقَائِهَا
وَسَجَدَ لَهَا وَجَلَسَ عَلَى كُرْسِيِّهِ، وَوَضَعَ
كُرْسِيًّا لأُمِّ الْمَلِكِ فَجَلَسَتْ عَنْ يَمِينِهِ." (1مل 2: 19).
ولعِظم محبة الأم شبه الله محبته لنا بحنو الأم " كَإِنْسَانٍ
تُعَزِّيهِ أُمُّهُ هكَذَا أُعَزِّيكُمْ أَنَا،" (أش 66: 13)
إن نسيت الأم رضيعها أنا لا أنساكم (أش 49: 15)،
الأم هي نبع الحنان، والأم مدرسة،
وصدقت مشاعر حافظ ابراهيم حينما قال "الأم مدرسة إذا
أعددتها، أعددت شعبًا طيب الأعراقِ"
ويقول الشاعر الفرنسي فولتير "إن الأمهات لم يخترعن المنظار المُقرب،
ولا مضخة الحريق، ولا المِغزل،
ولكنهم عملهن شيئًا أعظم وأكبر من كل ذلك،
وهو أنه في حضنهن نما خير ما في الوجود،
رجل شريف، وامرأة شريفة"، ويقول خليل مطران "إن لم تكن
أم فلا أمة. فإنما بالأمهات الأمم"،
ولذلك قال ابراهام لنكولن حينما أصبح رئيسًا
للولايات المتحدة الأمريكية "أنا مدين في كل
ما وصلت إليه أو ما أطمع أن أصل إليه لأمي".
ذهب الولد يومًا إلى المدرسة إذا بالناظر يقول له أنه غير
صالح للدراسة، ابحث لك عن عمل آخر،
وعاد الولد إلى البيت وقد أحمرت عيناه من البكاء،
لكن أمه قالت له "أنت عبقري يا بني
وستثبت لك الأيام ذلك" وقفت الأم بجانب ابنها تعلمه
ومن خلال حبها ورعايتها وثقتها في قدرات
ابنها أصبح ابنها "توماس اديسون" أحد عباقرة العالم
من المخترعين، والذي يُنسب له أكثر
من ألف اختراع أهمها المصباح الكهربائي. لعل أشهر
وأول أم هي أمنا حواء أم البشر جميعًا
" أُمُّ كُلِّ حَيٍّ" وأما أعظم أم فهي حواء الجديدة أم السيد المسيح،
أم ملك المحبة والسلام، ملكة الطهر
والنقاء، سيدة السمائيين والأرضيين، (سيدة نساء العالمين) القديسة العذراء مريم
التي سحق نسلها رأس الحية.
هناك في تاريخ الكنيسة أمهات مثاليات مثل الأم القديسة مونيكا
التي ظلت تبكي على ابنها 20 سنة
مُتضرعة إلى الله من أجله حتى قال لها الأسقف امبروسيوس أسقف ميلان
"إن ابن هذه الدموع لا يهلك" وفعلا عاد ابنها القديس أغسطينوس الفيلسوف المُلحد
إلى قطيع الإيمان ليصبح من أشهر فلاسفة المسيحية.
ولا تنسى الأم يوكابد أم موسي
النبي كليم الله التي استطاعت في سنوات قليلة
أن تغرس في ابنها قواعد الايمان،
حتى أن 40 سنة قضاها موسي في قصر فرعون
بكل ما فيه من عبادة وثنية لم تستطع أن تنزع
منه الإيمان الذي أخذه من أمه في سنوات طفولته.
الأم روهوم بنت أزمع.. وهي من شهداء
قبائل نجران العربية طلب منها الملك أن تبصق
على الصليب هي وابنتها وحفيدتها،
أما حفيدتها وكانت في التاسعة من عمرها إذ سمعت
هذا الكلام ملأت فمها بصاقًا وبصقت على الملك فأمر
الملك بذبح الفتاة، حيث سال دمها
في فم جدتها "رهوم" ثم ذبحوا ابنتها أيضًا على فمها
ولما سألها الملك "كيف تذوقتِ دم ابنتك وحفيدتك؟؟"
، أجابته: "لقد تذوقته كقربان طاهر لاعيب فيه" فأمر الملك بقطع رأسها.
الأم آماليا.. هي أم عظيمة شب كل بنيها وبناتها على الإيمان، ثلاثة صاروا
أساقفة "باسيليوس، وغريغوريوس أسقف نيصص، وبطرس أسقف سبسطية وابنتها
ماكرينا التيصارت راهبة من أشهر راهبات القرن الرابع الميلادي.
الأم بكل لغات العالم:
من العجيب أن حرف "م- الميم" قد دخل في تكوين كلمة أم في معظم لغات العالم.
بريطانيا: ماذر Mother
ألمانيا: موتر Mutter
أسبانيا: مادر
بالقبطية: ماف
الصين: موتس
أثيوبيا: أم
الهند: ماتا
مظاهر الاحتفال بأعياد الأم في أنحاء العالم:
تختلف صور الاحتفال ومنها في المكسيك حيث يشترك ابناء الشارع الواحد
في صنع فطيرة ضخمة ويضعونها في أقرب حديقة لتأكل منها كل الأمهات.
وفي جزيرة بالي بأندونيسيا يقوم الابن بجمع نصف كيلة من الأرز المُلون واحدة
بيضاء وواحدة حمراء، وأيضًا عليه جمع 20 كيلو من الموز واحدة مقشرة وواحدة
نصف مقشرة ليقدمها لأمه، وهناك قول للكاتب الانجليزي وليم شكسبير
"ليس هناك وسادة أرق من صدر الأم" وفي سفر الأمثال بالكتاب المقدس
" اِسْمَعْ يَا ابْنِي تَأْدِيبَ أَبِيكَ، وَلاَ تَرْفُضْ شَرِيعَةَ
أُمِّكَ، لأَنَّهُمَا إِكْلِيلُ نِعْمَةٍ لِرَأْسِكَ، وَقَلاَئِدُ لِعُنُقِكَ." (أم 1: 8).
الكتاب المقدس ملئ بقصص الأمهات المثاليات:
أم تحب زوجات أولادها: مثل نُعمى زوجة أليمالك،
نُعمى تغربت في بلاد موآب بعد المجاعة
التي حدثت في بيت لحم، وفي الغربة مات رجلها
"أليمالك" كما مات ولديها "مَحلون وكِليون"
وعند عودتها طلبت كُنتيها "زوجات أولادها" قائلة فَقَالَتْ:
«اذْهَبَا ارْجِعَا كُلُّ وَاحِدَةٍ إِلَى بَيْتِ أُمِّهَا.
وَلْيَصْنَعِ الرَّبُّ مَعَكُمَا إِحْسَانًا كَمَا صَنَعْتُمَا بِالْمَوْتَى وَبِي. ولي. وَلْيُعْطِكُمَا الرَّبُّ
أَنْ تَجِدَا رَاحَةً كُلُّ وَاحِدَةٍ فِي بَيْتِ رَجُلِهَا» (را 1: 8، 9)
هذه القصة تُخبرنا كيف تكون العلاقة بين الحماة وامرأة ابنها علاقة يسودها الاحترام
وسعادة الآخر. نتيجة لذلك أصرت
راعوث على البقاء معها أينما تذهب قائلة لها
أَنَّهُ حَيْثُمَا ذَهَبْتِ أَذْهَبُ وَحَيْثُمَا بِتِّ أَبِيتُ
. شَعْبُكِ شَعْبِي وَإِلهُكِ إِلهِي. حَيْثُمَا مُتِّ أَمُوتُ وَهُنَاكَ
أَنْدَفِنُ. هكَذَا يَفْعَلُ الرَّبُّ بِي وَهكَذَا يَزِيدُ.
إِنَّمَا الْمَوْتُ يَفْصِلُ بَيْنِي وَبَيْنَكِ (را 1: 16، 17)
أين اليوم علاقة الزوجة بحماتها! هل هي علاقة حب وخدمة أم علاقة
غيرة وتحزب؟
يا أمي أنا لا أجد كلام أوفي به جميلك وتعبك وسهرك الليالي لتعبي،
أنا أفتخر
أنك أنتِ أمي
التي تعبت لتعبي،
وحزنت لحزني، وفرحت لفرحي. أحيانًا لا نشعر بقيمة الام ولكن عندما
يحدث ضيق أو جرح
لن تجد غير الأم
تطبطب عليك،
وتكون معك، وتواسيك، لذلك على الابناء الا ينسوا أمهاتهم
ولا
تعبهم من أجلهم.
وكونوا فخورين بأمهاتكم لأنهم غاليين جدًا جدًا لذلك
الله أوصانا قائلاً "
أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ"
أمي أهديكِ وردة واحدة، وردة حب وحنان، واقول لكل أم في كل أنحاء الدنيا كل سنة
وأنتِ طيبة.
ولا ننسي أم الشهيد التي تحملت آلام الفراق والتضحية
من أجل حبها
لأمها وأمنا
جميعًا مصرنا
العزيزة أم الدنيا
الغالية جدًا على أولادها المخلصين.
نقول لمصر كل سنة وأنت طيبة

، وتحيا مصر تحيا مصر.

القس بولا فؤاد رياض
كاهن كنيسة مارجرجس المطرية القاهرة

فضل التواضع مقولات ماثورة الانبا باخوميوس اب الشركة

* قال الانبا باخوميوس اب الشركة
لا تحتقر أحد من* *الناس ولا تدنه* ،
*ولو رأيته ساقطاً فى عمق الخطية* ،
*لأن الإدانة تأتى من تعظم القلب*
*أما المتضع فيرى كل الناس أفضل منه* .

فضيلة الصوم الكبير ..مقولة مأثورة

+ الصوم هو يتقدم كل الفضائل
لان فيه جمال البتولية
وحفظ العفة وأبو الصلاة
ونبع الهدوء ومعلم السكوت وبشير الخيرات
(القديس مار اسحق السرياني)

التسامح الديني وعلاقته باحترام حقوق و ديانات الاخرين

بقلم / دكتور محمود الشيخ 

التسامح والإخاء بين البشر على إختلافاتهم التى لا حصر لها
قيمة التسامح من القيم الأخلاقية العظمى والإنسان بفطرته يميل للعيش فى أمان
بعيداً عن ما ينغص حياته وربما ما يقضى عليه نفسياً أو بدنياً .
ومن هنا نبدأ نفهم خطورة الفكر المتطرف عندما يبدأ يتحرك من قواعده للهيمنة على الآخرين
بإكراه وعنف فى فتنة لا تنطفئ إلا عندما تدرك الأطراف المتصارعة بأهمية وضرورة فضيلة
التسامح ولذلك يتبين لنا لماذا تقدس المجتمعات الغربية قيم التسامح والرحمة والحرية!

ولكن نعود إلى الأديان السماوية (اليهودية والمسحية والإسلام .. بالترتيب )
والتى دائماً فى موضع إتهام من قبل بعض أتباع الأديان الأخرى وبعض
اللا دينيين بأنها تثير القلاقل وخاصة الإسلام فى الفترة الأخيرة .
وللأسف من وضع الديانات الثلاث فى قفص الإتهام هم بعض المتطرفين
من أتباع الديانات السماوية الثلاث على مر تاريخها والذين إنتهجوا نهج يخدم
حالتهم النفسية وضيق أفقهم بفعل وساوس الشيطان واشتروا بآيات الله ثمناً قليلاً ،
مع أن الكتب السماوية جميعاً تدعوا للتسامح والإخاء بين البشر
، فنجد فى العهد القديم (التوراة ) ...( لا تنتقم مما فعله الآخرين بك،
ولا تذكِّر ابن شعبك بذلك، وأحب لغيرك كما تحب لنفسك ) ،
وفى العهد الجديد (الإنجيل ) ... ( لا تدينوا لكى لا تُدانوا ،
لأنكم بالدينونة التى بها تدينون تُدانون وبالكيل الذى به تكيلون يُكال لكم ) .
أما فى الرسالة الخاتمة والناسخة لما قبلها الإسلام فنجد أن الله سبحانه
وتعالى يُذَكِّر فى مئات الآيات بقيمة وأهمية التسامح والإخاء والحريات
،فنذكر على سبيل المثال قول الله تعالى
(ياأيها الناس إنا خلقناكم من
ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير)
الحجرات ( 13 )
وفى موضع آخر ( إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن
بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون ) سورة البقرة) 62 .(
التسامح وإحترام حقوق وحريات الآخرين
، لأن الفكر الإنسانى الحر سينتصر يوماً ما على دعاة الحرب والدمار
د. محمود الشيخ
وزارة الاوقاف.

الشرائع الالهية و أهمية دورها في بناء الانسان

بقلم  : . عبد المحسن نور. استاذ الحديث بجامعة الازهر
د.محمد احمد محمد استاذ علم الحديث بجامعة الازهر
المقصود بالأديان السماوية الشرائع الإلهية الحق التي نزلت بوحي من رب العالمين
على الأنبياء والرسل الذين اصطفاهم الله لهداية المجتمعات البشرية،
ودعوتها إلى إقرار وحدانية الله وعبادته دون سواه، وطاعته بفعل ما أمر به، وترك ما نهى عنه، من أجل تحقيق سعادة وخير الإنسان في حياته العاجلة والآجلة.

هذه الأديان السماوية تختلف عما عداها من المعتقدات التي ابتدعها الناس نتيجة إحساسهم بالضعف أمام بعض القوى الطبيعية كالسجود للنار، أو نتيجةً لسذاجة عقولهم، وبساطة تفكيرهم، كعبادة الأصنام والأحجار التي لا تضر ولا تنفع.

وحدة الأديان السماوية في المصدر والهدف
إن مصدر الأديان السماوية واحد وهو الله سبحانه وتعالى، فهو الذي شرعها، وهو الذي أوحى بها إلى رسله وأمرهم بتلبيغها، وهو الذي كلّف الناس بالتزامها، والوقوف عند حدودها.

وتظهر الوحدة كاملة وجليّة في هذه الأديان بالنظر إلى أصولها التي قامت عليها.
واعتمدها التشريع فيها، فقد قامت بالأساس على تخصيص العبادة لله وحده دون سواه .
قال تعالى: " وقضى ربّك ألاّ تعبدوا إلا إيّاه (الإسراء: 23)،
وقامت على رعاية المصالح وجلب المنافع ودرء المفاسد بالنسبة لكل الأحوال وإن اختلفت، ولكل الأمم والعصور وإن تمايزت.

وثمة اتفاقٌ في الجملة على الجوانب الحياتيّة من المسائل المتعلّقة بالأخلاق والمعاملات والحدود،
وإن كان هناك اختلافٌ بينها في المفاهيم والأشكال التي يتم بها إقرار هذه الأحوال،
وذلك بالنظر إلى اختلاف ظروف كل أمةٍ واختلاف طبائعها وتنوّع عاداتها،
وتباين مصالحها وحاجاتها، وهذا الاختلاف ليبلوها الله فيما آتاها، وليغريها بالتسابق
إلى فعل الخير، والعمل الصالح لسعادة الناس في دينهم ودنياهم،
قال تعالى: لكلّ جعلنا منكم شرعةً ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمّةً واحدةً
ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون} (المائدة 48).

إن اختلاف المناهج في التشريعات السماوية يراعي الطبيعة الإنسانية في مراحل نموها
ودرجات وعيها، الشيء
الذي جعل هذه التشريعات مرنةً ونائلةّ لقبول ورضا الأمم التي شرعت لها.

ومع وحدة الأديان السماوية في مصدرها وأصولها فهي كذلك واحدة في الهدف والغاية،
وهذا الهدف نابعٌ من عمق الأصول التي اعتمدها، ويرجع بالتالي إلى وحدة العقيدة،
والإيمان وخلوص العبادة له وحده لا شريك له،
قال تعالى: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون} (الذاريات: 56).

وقال سبحانه: {وما أمروا إلا ليبعدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيّمة} (البيّنة: 5).

الإسلام والأديان السماوية السابقة: مصدق لما فيها
تتجلى نظرة الإسلام إلى الأديان السماوية السابقة في كونه يؤمن بها،
ويقرر أنها وحي من السماء، ويصدّق ما جاء به هذا الوحي من
تشريعات وأحكام، ويُلزم المسلمين جميعاً الإيمان بها وبالرسل الذين بلغوها. قال تعالى: {آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كلّ آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرّق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير} (البقرة: 285).

والإسلام انطلاقاً من هذا الإيمان الحق بجميع الديانات والرسل،
ينظر إلى الديانة التوراتية وفق ما جاء في القرآن،
قال تعالى: {إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداءفالحديث النبوي الشريف يوضح أن خاتمة الرسالات هي رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم بوصفها اللّبنة الأخيرة التي أكملت البناء وأتمته، فَهُم – صلوات الله وسلامه عليهم – سلسلة مباركة مختومة بالنبي محمد الله عليه وسلم
وبالله التوفيق
د. عبد المحسن نور. استاذ الحديث بجامعة الازهر
د.محمد احمد محمد استاذ علم الحديث بجامعة الازهر

الإسلام يشرع المعاملة الحسنة و يربطها بالايمان و العقيدة بقلم الشيخ محمد رمضان

بقلم : الشيخ محمد رمضان
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين ورحمة الله للعالمين سيدنا وعلى آله وصحبه أجمعين
لقد تعلمنا من رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حسن التعاملة مع المسلمين وغير المسلمين ومع الناس جميعا وكان من رحمته ومن عظمته صلى الله عليه وسلم أن كان في حرب مع أعدائه فعندما يؤسر وهو سيد قومه ثمامة ابن أثال ويعرض عليه الإسلام وفي كل مرة يرفض الرجل أن يدخل في الإسلام ، هل قتله ؟ لا !
هل أكرهه على الدخول في الإسلام ؟ لا !
ماذا فعل معه عليه الصلاة والسلام ؟ قال أطلقوا سراحه ورحمه صلى الله عليه وسلم وعفا عنه.
فانطلق الرجل يفكر ويقول كنت عدوه بالأمس وحاربتهم وأسروني وعرضوا عليا دينهم ورفضته لهم ، لا يمكن أن تكون هذه أخلاق بشر هي أخلاق نبوة حقاً فانطلق الرجل ليعلنها صريحة مدوية ليقول إعلم يا محمد ما كان من وجه أبغض إلي من وجهك أصبح أحب الوجوه إلي ، ما كان من دينٍ أبغض إلي من دينك أصبح أحب الأديان إلي ، ما كان من بلدٍ أبغض إلي من بلدك أصبح أحب البلاد إلي فأنا أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنك رسول الله ودخل الرجل في الإسلام بفضل سماحة الإسلام وبفضل سماحة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فهذا نموذج يا أيها المسلمون في كل الأرض للسماحة التي انتشر بها الإسلام فلم ينتشر الإسلام بالغلو ولا بالتطرف ولا بالإرهاب ولا بأولئك الذين طلعوا علينا في هذه الآونة الأخيرة يريدون أن يرغموا الناس على آرائهم وعلى جمودهم وتشددهم مع أن شوامخ أئمة الإسلام كان الواحد منهم يقول رأيي صواب يحتمل الخطأ ، ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب ، وكانوا يتسامحون حتى رأينا الإمام الشافعي وهو يصلي في مسجد أبي حنيفة لا يدعو دعاء القنوت بعد الاعتدال من ركوع الركعة الثانية في صلاة الصبح ولما قيل للامام الشافعي دعاء القنوت سنة في مذهبك فلماذا تركته قال لكنه ليس سنة في مذهب أبي حنيفة فأنا أحترمه كيف أخالفه وأنا في حضرته أنظروا يا سادة إلى تسامح شوامخ أئمتنا العظماء تخرج علينا فئة في هذا الزمان يريدون أن يرغموا الناس على أرائهم وعلى جمودهم وتشددهم مع أن الإسلام دين سمح ودين رحمة لا يقر العنف لا يقر التشدد لا يقر الجمود على رأي واحد.
وفقنا الله وإياكم إلى ما فيه الخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

البابا فرنسيس: علينا أن نقبل النور في ضميرنا لكي نفتح قلوبنا لمحبة الله اللامتناهية

عظة الأحد لبابا الفاتيكان : المذهب الكاثوليكي تلا قداسة البابا فرنسيس صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين والحجاج المحتشدين في ساحة القديس

بطرس وقبل الصلاة ألقى الأب 

الأقدس كلمة قال فيها في هذا الأحد الرابع من زمن الصوم الكبير تبدأ الليتورجيا الإفخارستية بهذه الدعوة: "افرحي يا أورشليم ...".
ولكن ما هو سبب هذا الفرح، وسط زمن الصوم الكبير؟ يخبرنا إنجيل اليوم:
"َإِنَّ اللهَ أَحبَّ العالَمَ، حتَّى إِنَّه جادَ بِابنِه الوَحيد، لِكَي لا يَهلِكَ
كُلُّ مَن يُؤمِنُ بِه، بل تكونَ له الحياةُ الأَبدِيَّة.". هذه الرسالة المبهجة هي قلب الإيمان المسيحي: لقد وجدت محبة الله ذروتها في عطية الابن للبشرية الضعيفة والخاطئة.

تابع الأب الأقدس يقول هذا ما يظهر من الحوار الليلي بين يسوع ونيقوديمس، والذي يصف المقطع الإنجيلي جزءًا منه. كان نيقوديمس، مثل كل فرد من شعب إسرائيل، ينتظر المسيح، ويصفه بأنه رجل قوي سيدين العالم بقوة. لكن يسوع قد وضع هذا التوقع في أزمة من خلال تقديم نفسه تحت ثلاثة جوانب: جانب ابن الإنسان الذي سيُرفع على الصليب؛ جانب ابن الله الذي أُرسل إلى العالم للخلاص. وجانب النور الذي يميز الذي يتبع الحق من الذي يتبع الكذب. لنرى هذه الجوانب الثلاثة: ابن الإنسان، ابن الله والنور.
أضاف الحبر الأعظم يقول يقدم يسوع نفسه أولاً على أنه ابن الإنسان. يلمِّح النص إلى قصة الحية النحاسية التي رفعها موسى بمشيئة الله في الصحراء عندما هجمت الأفاعي السامة على الشعب، وكان كل مَن لُدِغَ وَنَظَرَ إِلى الحية النحاسية يَحْيَا. وبالطريقة عينها، رُفع يسوع على الصليب، ومن آمن به كان يُشفى من الخطيئة ويحيا.

تابع الأب الأقدس يقول الجانب الثاني هو جانب ابن الله. إنَّ الله الآب قد أحب البشر لدرجة أنّه "أعطى" ابنه: لقد أعطاه في التجسد وأعطاه في تسليمه له إلى الموت. والهدف من عطية الله هو الحياة الأبدية للبشر: في الواقع، لقد أرسل الله ابنه إلى العالم لا ليدينه، وإنما لكي يتمكن العالم من أن يخلُص بواسطة يسوع؛ ورسالة يسوع هي رسالة خلاص للجميع.
أضاف الحبر الأعظم يقول أما الاسم الثالث الذي ينسبه يسوع إلى نفسه فهو "نور". ويقول الإنجيل: "إنَّ النُّورَ جاءَ إِلى العالَم، ففضَّلَ النَّاسُ الظَّلامَ على النُّور". إنَّ مجيء يسوع إلى العالم يولِّد خيارًا: من يختار الظلمة يواجه دينونة الإدانة، ومن يختار النور يكون له دينونة الخلاص. إنَّ الدينونة هي نتيجة الاختيار الحر لكلِّ فرد: من يمارس الشر يسعى إلى الظلام، ومن يفعل الحق، أي من يمارس الخير، يأتي إلى النور. ومن يسير في النور، ومن يقترب من النور، يعمل أعمالاً صالحة. وهذا ما قد دُعينا للقيام به بمزيد من الالتزام خلال زمن الصوم الكبير: علينا أن نقبل النور في ضميرنا لكي نفتح قلوبنا لمحبة الله اللامتناهية، ورحمته المليئة بالحنان والصلاح ومغفرته. وهكذا سنجد الفرح الحقيقي وسنفرح بمغفرة الله التي تجدد وتعطي الحياة.
وختم البابا فرنسيس كلمته قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي بالقول لتساعدنا مريم الكليّة القداسة لكي لا نخاف من أن "يضعنا يسوع في أزمة". إنها أزمة سليمة من أجل شفائنا ولكي يكون فرحنا كاملاً.

التوراة - العهد القديم سفر التكوين الاصحاح الثاني عشر

التوراة العهد القديم سفر التكوين الاصحاح الثاني عشر 

1 وَقَالَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ: «اذْهَبْ مِنْ أَرْضِكَ وَمِنْ عَشِيرَتِكَ وَمِنْ بَيْتِ أَبِيكَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُرِيكَ.
2 فَأَجْعَلَكَ أُمَّةً عَظِيمَةً وَأُبَارِكَكَ وَأُعَظِّمَ اسْمَكَ، وَتَكُونَ بَرَكَةً.
3 وَأُبَارِكُ مُبَارِكِيكَ، وَلاَعِنَكَ أَلْعَنُهُ. وَتَتَبَارَكُ فِيكَ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأَرْضِ».
4 فَذَهَبَ أَبْرَامُ كَمَا قَالَ لَهُ الرَّبُّ وَذَهَبَ مَعَهُ لُوطٌ. وَكَانَ أَبْرَامُ ابْنَ خَمْسٍ وَسَبْعِينَ سَنَةً لَمَّا خَرَجَ مِنْ حَارَانَ.
5 فَأَخَذَ أَبْرَامُ سَارَايَ امْرَأَتَهُ، وَلُوطًا ابْنَ أَخِيهِ، وَكُلَّ مُقْتَنَيَاتِهِمَا الَّتِي اقْتَنَيَا وَالنُّفُوسَ الَّتِي امْتَلَكَا فِي حَارَانَ. وَخَرَجُوا لِيَذْهَبُوا إِلَى أَرْضِ كَنْعَانَ. فَأَتَوْا إِلَى أَرْضِ كَنْعَانَ.
6 وَاجْتَازَ أَبْرَامُ فِي الأَرْضِ إِلَى مَكَانِ شَكِيمَ إِلَى بَلُّوطَةِ مُورَةَ. وَكَانَ الْكَنْعَانِيُّونَ حِينَئِذٍ فِي الأَرْضِ.
7 وَظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ: «لِنَسْلِكَ أُعْطِي هذِهِ الأَرْضَ». فَبَنَى هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ الَّذِي ظَهَرَ لَهُ.
8 ثُمَّ نَقَلَ مِنْ هُنَاكَ إِلَى الْجَبَلِ شَرْقِيَّ بَيْتِ إِيل وَنَصَبَ خَيْمَتَهُ. وَلَهُ بَيْتُ إِيلَ مِنَ الْمَغْرِبِ وَعَايُ مِنَ الْمَشْرِقِ. فَبَنَى هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ وَدَعَا بِاسْمِ الرَّبِّ.
9 ثُمَّ ارْتَحَلَ أَبْرَامُ ارْتِحَالًا مُتَوَالِيًا نَحْوَ الْجَنُوبِ.
10 وَحَدَثَ جُوعٌ فِي الأَرْضِ، فَانْحَدَرَ أَبْرَامُ إِلَى مِصْرَ لِيَتَغَرَّبَ هُنَاكَ، لأَنَّ الْجُوعَ فِي الأَرْضِ كَانَ شَدِيدًا.
11 وَحَدَثَ لَمَّا قَرُبَ أَنْ يَدْخُلَ مِصْرَ أَنَّهُ قَالَ لِسَارَايَ امْرَأَتِهِ: «إِنِّي قَدْ عَلِمْتُ أَنَّكِ امْرَأَةٌ حَسَنَةُ الْمَنْظَرِ.
12 فَيَكُونُ إِذَا رَآكِ الْمِصْرِيُّونَ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ: هذِهِ امْرَأَتُهُ. فَيَقْتُلُونَنِي وَيَسْتَبْقُونَكِ.
13 قُولِي إِنَّكِ أُخْتِي، لِيَكُونَ لِي خَيْرٌ بِسَبَبِكِ وَتَحْيَا نَفْسِي مِنْ أَجْلِكِ».
14 فَحَدَثَ لَمَّا دَخَلَ أَبْرَامُ إِلَى مِصْرَ أَنَّ الْمِصْرِيِّينَ رَأَوْا الْمَرْأَةَ أَنَّهَا حَسَنَةٌ جِدًّا.
15 وَرَآهَا رُؤَسَاءُ فِرْعَوْنَ وَمَدَحُوهَا لَدَى فِرْعَوْنَ، فَأُخِذَتِ الْمَرْأَةُ إِلَى بَيْتِ فِرْعَوْنَ،
16 فَصَنَعَ إِلَى أَبْرَامَ خَيْرًا بِسَبَبِهَا، وَصَارَ لَهُ غَنَمٌ وَبَقَرٌ وَحَمِيرٌ وَعَبِيدٌ وَإِمَاءٌ وَأُتُنٌ وَجِمَالٌ.
17 فَضَرَبَ الرَّبُّ فِرْعَوْنَ وَبَيْتَهُ ضَرَبَاتٍ عَظِيمَةً بِسَبَبِ سَارَايَ امْرَأَةِ أَبْرَامَ.
18 فَدَعَا فِرْعَوْنُ أَبْرَامَ وَقَالَ: «مَا هذَا الَّذِي صَنَعْتَ بِي؟ لِمَاذَا لَمْ تُخْبِرْنِي أَنَّهَا امْرَأَتُكَ؟
19 لِمَاذَا قُلْتَ: هِيَ أُخْتِي، حَتَّى أَخَذْتُهَا لِي لِتَكُونَ زَوْجَتِي؟ وَالآنَ هُوَذَا امْرَأَتُكَ! خُذْهَا وَاذْهَبْ!».
20 فَأَوْصَى عَلَيْهِ فِرْعَوْنُ رِجَالًا فَشَيَّعُوهُ وَامْرَأَتَهُ وَكُلَّ مَا كَانَ لَهُ.

التوارة - العهد القديم سفر التكوين الاصحاح الحادي عشر

التوراة - العهد القديم - سفر التكوين - الإصحاح  الحادي عشر 

1 وَكَانَتِ الأَرْضُ كُلُّهَا لِسَانًا وَاحِدًا وَلُغَةً وَاحِدَةً.

2 وَحَدَثَ فِي ارْتِحَالِهِمْ شَرْقًا أَنَّهُمْ وَجَدُوا بُقْعَةً فِي أَرْضِ شِنْعَارَ وَسَكَنُوا هُنَاكَ.
3 وَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «هَلُمَّ نَصْنَعُ لِبْنًا وَنَشْوِيهِ شَيًّا». فَكَانَ لَهُمُ اللِّبْنُ مَكَانَ الْحَجَرِ، وَكَانَ لَهُمُ الْحُمَرُ مَكَانَ الطِّينِ.
4 وَقَالُوا: «هَلُمَّ نَبْنِ لأَنْفُسِنَا مَدِينَةً وَبُرْجًا رَأْسُهُ بِالسَّمَاءِ. وَنَصْنَعُ لأَنْفُسِنَا اسْمًا لِئَلاَّ نَتَبَدَّدَ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ».
5 فَنَزَلَ الرَّبُّ لِيَنْظُرَ الْمَدِينَةَ وَالْبُرْجَ اللَّذَيْنِ كَانَ بَنُو آدَمَ يَبْنُونَهُمَا.
6 وَقَالَ الرَّبُّ: «هُوَذَا شَعْبٌ وَاحِدٌ وَلِسَانٌ وَاحِدٌ لِجَمِيعِهِمْ، وَهذَا ابْتِدَاؤُهُمْ بِالْعَمَلِ. وَالآنَ لاَ يَمْتَنِعُ عَلَيْهِمْ كُلُّ مَا يَنْوُونَ أَنْ يَعْمَلُوهُ.
7 هَلُمَّ نَنْزِلْ وَنُبَلْبِلْ هُنَاكَ لِسَانَهُمْ حَتَّى لاَ يَسْمَعَ بَعْضُهُمْ لِسَانَ بَعْضٍ».
8 فَبَدَّدَهُمُ الرَّبُّ مِنْ هُنَاكَ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ، فَكَفُّوا عَنْ بُنْيَانِ الْمَدِينَةِ،
9 لِذلِكَ دُعِيَ اسْمُهَا «بَابِلَ» لأَنَّ الرَّبَّ هُنَاكَ بَلْبَلَ لِسَانَ كُلِّ الأَرْضِ. وَمِنْ هُنَاكَ بَدَّدَهُمُ الرَّبُّ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ.
10 هذِهِ مَوَالِيدُ سَامٍ: لَمَّا كَانَ سَامٌ ابْنَ مِئَةِ سَنَةٍ وَلَدَ أَرْفَكْشَادَ، بَعْدَ الطُّوفَانِ بِسَنَتَيْنِ.
11 وَعَاشَ سَامٌ بَعْدَ مَا وَلَدَ أَرْفَكْشَادَ خَمْسَ مِئَةِ سَنَةٍ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
12 وَعَاشَ أَرْفَكْشَادُ خَمْسًا وَثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ شَالَحَ.
13 وَعَاشَ أَرْفَكْشَادُ بَعْدَ مَا وَلَدَ شَالَحَ أَرْبَعَ مِئَةٍ وَثَلاَثَ سِنِينَ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
14 وَعَاشَ شَالَحُ ثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ عَابِرَ.
15 وَعَاشَ شَالَحُ بَعْدَ مَا وَلَدَ عَابِرَ أَرْبَعَ مِئَةٍ وَثَلاَثَ سِنِينَ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
16 وَعَاشَ عَابِرُ أَرْبَعًا وَثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ فَالَجَ.
17 وَعَاشَ عَابِرُ بَعْدَ مَا وَلَدَ فَالَجَ أَرْبَعَ مِئَةٍ وَثَلاَثِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
18 وَعَاشَ فَالَجُ ثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ رَعُوَ.
19 وَعَاشَ فَالَجُ بَعْدَ مَا وَلَدَ رَعُوَ مِئَتَيْنِ وَتِسْعَ سِنِينَ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
20 وَعَاشَ رَعُو اثْنَتَيْنِ وَثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ سَرُوجَ.
21 وَعَاشَ رَعُو بَعْدَ مَا وَلَدَ سَرُوجَ مِئَتَيْنِ وَسَبْعَ سِنِينَ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
22 وَعَاشَ سَرُوجُ ثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ نَاحُورَ.
23 وَعَاشَ سَرُوجُ بَعْدَ مَا وَلَدَ نَاحُورَ مِئَتَيْ سَنَةٍ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
24 وَعَاشَ نَاحُورُ تِسْعًا وَعِشْرِينَ سَنَةً وَوَلَدَ تَارَحَ.
25 وَعَاشَ نَاحُورُ بَعْدَ مَا وَلَدَ تَارَحَ مِئَةً وَتِسْعَ عَشَرَةَ سَنَةً، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
26 وَعَاشَ تَارَحُ سَبْعِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ أَبْرَامَ وَنَاحُورَ وَهَارَانَ.
27 وَهذِهِ مَوَالِيدُ تَارَحَ: وَلَدَ تَارَحُ أَبْرَامَ وَنَاحُورَ وَهَارَانَ. وَوَلَدَ هَارَانُ لُوطًا.
28 وَمَاتَ هَارَانُ قَبْلَ تَارَحَ أَبِيهِ فِي أَرْضِ مِيلاَدِهِ فِي أُورِ الْكَلْدَانِيِّينَ.
29 وَاتَّخَذَ أَبْرَامُ وَنَاحُورُ لأَنْفُسِهِمَا امْرَأَتَيْنِ: اسْمُ امْرَأَةِ أَبْرَامَ سَارَايُ، وَاسْمُ امْرَأَةِ نَاحُورَ مِلْكَةُ بِنْتُ هَارَانَ، أَبِي مِلْكَةَ وَأَبِي يِسْكَةَ.
30 وَكَانَتْ سَارَايُ عَاقِرًا لَيْسَ لَهَا وَلَدٌ.
31 وَأَخَذَ تَارَحُ أَبْرَامَ ابْنَهُ، وَلُوطًا بْنَ هَارَانَ، ابْنَ ابْنِهِ، وَسَارَايَ كَنَّتَهُ امْرَأَةَ أَبْرَامَ ابْنِهِ، فَخَرَجُوا مَعًا مِنْ أُورِ الْكَلْدَانِيِّينَ لِيَذْهَبُوا إِلَى أَرْضِ كَنْعَانَ. فَأَتَوْا إِلَى حَارَانَ وَأَقَامُوا هُنَاكَ.
32 وَكَانَتْ أَيَّامُ تَارَحَ مِئَتَيْنِ وَخَمْسَ سِنِينَ. وَمَاتَ تَارَحُ فِي حَارَانَ.

من نحن

  • مجلة كاسل الرسالات السماوية معنية بتوضيح مفهوم الدين الصحيح السمح الوسطى والمعايشة السلمية وقبول الآخر فى مجتمع واحد متناسق الأطراف  
  • 0020236868399 / 00201004734646
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.