* البابا تواضروس الثانى يصل الى بريطانيا في رحلته الرعوية تحت شعار ، في أسفارً مرارا كثيرة *
كاسل الرسالات السماوية Written by  أيار 20, 2019 - 180 Views

البابا تواضروس الثانى يصل الى بريطانيا في رحلته الرعوية تحت شعار ، في أسفارً مرارا كثيرة

الاسكندرية - الأقباط الْيَوْمَ 


وصل البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية مدينة مانشيستر البريطانية، لبدء زيارته الرعوية الثانية للمدينة التى سبق وأن زارها عام 2017 ، حيث كان فى استقباله الأنبا انجيلوس أسقف الكنيسة القبطية ببريطانيا.
من المنتظر أن يزور البابا تواضروس عددا من الكنائس فى المملكة المتحدة، وأن يلتقى شعب الكنيسة القبطية هناك.
كان البابا تواضروس قد بدأ رحلته الرعوية إلى أوروبا يوم السبت الماضى ودشن عددا من الكنائس وعقد مجموعة من الاجتماعات مع الأباء الأساقفة والكهنة والخدام والشعب القبطي بالخارج.

"في أسفار مرارا كثيرة"


هو الشعار الذى أطلقه القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية، ليصبح عنوانا لرحلة البابا تواضروس الحالية لألمانيا وسويسرا وانجلترا.
الشعار مأخوذ من رسالة القديس بولس الرسول لأهل كورنثوس إذ يعتبر القديس بولس واحدا من أهم المبشرين بالمسيحية والشخصية المحورية الأبرز فى تاريخ الديانة المسيحية بعد تلاميذ المسيح الاثنى عشر.
يفسر القمص تادرس يعقوب ملطى أحد أهم مفسرى الإنجيل المعاصرين تلك العبارة قائلا : كان القديس بولس هنا يتحدث عن أسفاره من أجل الكرازة (التبشير المسيحى) والاهتمام بالكنائس معددا بعدها طبيعة الأخطار التى واجهته خلال رحلات التبشير تلك مثل أخطار السيول واللصوص والأمم والمدن.
جاء استخدام تلك الآية كشعار لرحلة البابا تواضروس الرعوية لألمانيا وسويسرا، حيث سافر البابا لتفقد الشعب القبطى فى المهجر ولتدشين الكنائس القبطية هناك مثل كنيسة العذراء بدوسردولف التى دشنها أمس الأول وكنيسة القديسة فيرينا بزيوريخ التي دشنها اليوم.
و كان البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، قام بزيارة رعوية لالمانيا كانت بداية الرحلة المباركة حيث قال  إن مصر بخير ونجاهد في حياتنا والدولة تحاول الاهتمام بالاقتصاد، وهذه خطوة هامة.
وتابع البابا تواضروس الثاني، خلال لقائه مع أقباط كنيسة العذراء وأبي سيفين بمدينة أونا الألمانية، إن اهتمام بالغ بالتعليم والمشروعات التي تتم على أرض مصر، فلا تسمعوا للأخبار السيئة، فالأخبار الإيجابية أكثر، وأنا دائمًا أقول أن الأقباط يهاجرون ويتركون قلوبهم في مصر.
يذكر أن البابا تواضروس بدأ رحلة رعوية إلى ألمانيا وسويسرا منذ الأسبوع الماضي وتستمر حتى بداية شهر يونية المقبل.
واختتم البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، زيارته الرعوية إلى ألمانيا والتى بدأت في 11مايو الجاري، وتوجه إلى مانشيستر بإنجلترا ﻻستكمال زيارته الرعوية.

من نحن

  • مجلة كاسل الرسالات السماوية معنية بتوضيح مفهوم الدين الصحيح السمح الوسطى والمعايشة السلمية وقبول الآخر فى مجتمع واحد متناسق الأطراف  
  • 0020236868399 / 00201004734646
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.