* الإمام الأكبر شيخ الازهر : لا يجوز للزوج أن يأمر زوجته بما يخالف الشرع *
كاسل الرسالات السماوية Written by  أيار 16, 2019 - 167 Views

الإمام الأكبر شيخ الازهر : لا يجوز للزوج أن يأمر زوجته بما يخالف الشرع

كتب؛ أكرم كمال



قال فضيلة الإمام الأكبر ا د أحمد الطيب شيخ الازهر ، إن الحق الأهم للزوج على زوجته هو حق الطاعة، وهو حق كثر فيه الكلام، وفهم بشكل خاطئ، من قبل المهتمين بحقوق المرأة، موضحًا أن الطاعة المقصودة هنا ليست طاعة عبد لسيده، بل هي من باب تحقيق الرغبة لمن تحب، كما أن هذا الحق ليس مطلقًا بل مقيدُ بقيدين، وهي أن يأمر الزوج زوجته بالمعروف، وأن يكون هذا الأمر مباح شرعًا, فإذا أمر الزوج زوجته بما يهدم قاعدة الحرام والحلال، فليس على الزوجة أن تطيعه.

وأوضح فضيلته أن المقصود بالمعروف، هو أن يكون ما يطلبه الزوج من زوجته مباحًا، وألا يترتب عليه ضرر للزوجة، فلا يجوز أن يطلب منها أن تشرب الخمر أو أن ترتكب أيا من المحرمات أو أن تعطيه من مالها دون رضاها، وأشار فضيلته أن كلمة المعروف وردت في القرآن في حالة الإمساك وحالة الطلاق، مؤكدًا أن ما يتم من مكايدات وحروب في حالات الطلاق ليس من المعروف الذي أمر به الشرع.

 

من نحن

  • مجلة كاسل الرسالات السماوية معنية بتوضيح مفهوم الدين الصحيح السمح الوسطى والمعايشة السلمية وقبول الآخر فى مجتمع واحد متناسق الأطراف  
  • 0020236868399 / 00201004734646
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.